غير مصنف

البرلمانيون السابقون : حملة النظام الجزائري ضد رموز المملكة خرقت حسن الجوار

البرلمانيون السابقون : حملة النظام الجزائري ضد رموز المملكة خرقت الأعراف الدبلوماسية وحسن الجوار

 

ندد المجلس المغربي للبرلمانيات والبرلمانيين السابقين بالحملة المسمومة لوسائل الإعلام الجزائرية سواء منها الرسمية أو المنابر المأجورة ضد بلادنا و رموزها و ثوابتها الدستورية، مؤكدين أن شخص الملك محمد السادس خط أحمر لا يمكن المساس به، وأن كل محاولة للإساءة إلى شخصه تعتبر موجهة ضد كل مغربي و مغربية و ستكون عواقبها وخيمة على أصحابها و على أذناب جنرالات الجزائر.

واعتبر البرلمانيون السابقون الحملة الإعلامية الجزائرية ضد ” رد فعل خبيث يعبر عن الفشل الذريع لهذا النظام و عجزه المطلق عن مواجهة الأزمة الداخلية الخانقة و محاولته البئيسة لتصديرها إلى الخارج”.
وأكد قدماء البرلمانيين أن النظام الجزائري خرق قواعد القانون الدولي و الأعراف الدبلوماسية و ميثاق الأمم المتحدة من خلال تسخيره لأبواقه الإعلامية “ضد بلادنا ضربا لقواعد حسن الجوار و الروابط المشتركة و تهديد السلم و التعايش بين شعبي البلدين الشقيقين “.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى