غير مصنف

مدير البسيج:الإرهاب عدو للجميع والمغرب رائد في محاربته بفضل استراتيجيته الوطنية

أكد حبوب الشرقاوي مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، بأن المغرب من الدول الرائدة في محاربة التطرف والإرهاب والجريمة، لفضل استراتيجيته الوطنية التي انطلق العمل بها، منذ الأحداث الأليمة التي شهدتها مدينة الدار البيضاء سنة 2003، والتي راح ضحيتها حوالي 45 شخصا والعديد من المصابين.

وأشار الشرقاوي خلال كلمته باسم المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الخميس 16 فبراير 2021، بأن المغرب منفتح للتعاون مع الجميع، مؤكدا بأن المغرب رائد في محاربة الإرهاب بفضل استراتيجيته الوطنية التي مكنته من تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية قبل تنفيذها لمخططاتها الهمجية والتخريبية.

وأوضح الشرقاوي، بأن الاستراتيجية الوطنية التي أعدتها المملكة شاملة مع احترام تام لحقوق الإنسان والتقيد بسيادة القانون، بالإضافة إلى هيكلة الحقل الديني، والاهتمام والمتابعة للشؤون السيوسيو اقتصادية، مؤكدا بأن الإرهاب هو عدو للجميع، وأن العالم برمته يعيش التحدي الكبير وهو الإرهاب الإلكتروني والمغرب تفوق بفضل استراتيجيته الوطنية.

هذا، وينظم “المرصد المغربي حول التطرف والعنف” OMEV المؤتمر الدولي السنوي حول “مكافحة التطرف العنيف: أجوبة جديدة لتحديات جديدة” بالشراكة مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ومركز السياسات من أجل الجنوب الجديد والرابطة المحمدية للعلماء.

ونظرا لحالة الطوارئ الصحية الحالية، اقتضت اللجنة العلمية للمؤتمر أن يتم تنظيمه في شكل مزدوج يشمل متدخلين ومشاركين حضوريا بفندق Sofitel بالرباط مع توفير كل الشروط الوقائية لسلامة المشاركات والمشاركين وعن بعد عبر تقنية فيديو كونفيرونس، وذلك خلال أيام 16-17-18 فبراير 2021.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى