غير مصنف

الجزائريون يحتجون إعلانا بعودة الحراك ضد “العصابة” وطلبا للدولة المدنية

خرجت مظاهرات شعبية حاشدة ببعض المناطق بالجزائر، في عشية عودة الحراك الذي أطاح بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، حيث بث نشطاء الحراك فيديوهات مباشرة تظهر خروج المئات من الجزائريين إلى الشارع طلبا للدولة المدنية وليست المخابراتية والعسكرية.

الشعارات المرفوعة في هذه اللحظات، تطالب جميع الجزائرييين بالعودة للشارع، منتقدين ما أسموهم بالعصابة الحاكمة والمشكلة من عبد المجيد تبون وجنرالات الجيش ومسؤولي المخابرات، حاملين راية الجزائر والأمازيغية.

وتعيش الجزائر على وقع أوضاع اقتصادية مزرية بسبب انخفاض أسعار النفط والغاز دوليا، ناهيك عن عدم قدرتها على الوفاء بضخ حصتها في السوق الدولية والمحددة من طرف مجموعة أوبك، تزامنا واعتقال بعض النشطاء الذين يشاركون في الاحتجاجات الطلابية والمهنية المستمرة في الجزائر ببعض المناطق منذ شهور.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى