غير مصنف

بعد تبني العثماني لتصريحات رباح : مساندو فلسطين يطردون “البيجيدي”

لازالت تداعيات تصريحات عزيز رباح عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، حول قبوله بزيارة إسرائيل، تثير العديد من ردود الفعل الغاضبة، سواء داخل الحزب أو خارجه، حيث أعلنت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، تجميد عضوية حزب العدالة والتنمية بها.

آخر المعطيات من داخل حزب “البيجيدي”، تفيد بأن سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب المصباح، أخبر قادة حزبه، بأنه يتبنى تصريحات وزيره عزيز رباح حول عودة العلاقات مع إسرائيل واستعداده لزيارتها، فيما تتواصل حملات تجميد العضوية بالتنظيم الإسلامي.

هذا، وقررت السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، في اجتماعها المنعقد بتاريخ 10 فبراير 2021 تجميد عضوية حزب العدالة والتنمية بالمجموعة، “مع التأكيد على اعتزازها بكل المناضلين داخل هذا الحزب الذين عبروا بوضوح عن رفضهم وإدانتهم الصريحة لكل الخطوات التطبيعية واستمرارهم في مقاومة التطبيع والعمل على فرض التراجع عنه”.

وحسب بلاغ للسكرتارية، فانطلاقا مما عرفه المغرب “من خطوات تطبيعية مدانة بالتوقيع على اتفاقية التطبيع من طرف رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ومن مبادرات وتصريحات لبعض قيادات الحزب متناقضة مع مواقف المجموعة الثابتة الرافضة لأي شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ومع الصهاينة”.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى