غير مصنف

طنجة: فاجعة معمل النسيج العشوائي تستنفر وزارة أمكراز

استنفرت وزارة الشغل والإدماج المهني، مصالحها صبيحة اليوم الإثنين 8 فبراير الجاري، مباشرة بعد انتشار خبر وفاة 24 شخصا، و10 مصابين، كانوا يشتغلون داخل مصنع عشوائي للنسيج بمدينة طنجة.

مصدر من الوزارة، أفاد في حديث مع “شوف تيفي” بأن الوزارة “مقلوبة” بعد تسريب معلومة المصنع العشوائي، والذي يشتغل بطريقة غير قانونية ولاتحترم شروط السلامة، حيث تسربت مياه الأمطار للمصنع الذي يتواجد أصلا في موقع تحت أرضي.

وأشار المصدر ذاته، بأن محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني يتحمل المسؤولية حول الفاجعة، أو على الأقل المسؤولية السياسية، بكونه وزيرا على قطاع الشغل، والمسؤول الأول عن مفتشيات الشغل وطنيا، مشيرا بوجود تحقيق داخلي وإداري، تزامنا والبحث القانوني الذي تجريه السلطات لتحديد المسؤوليات.

وقبل صدور التحقيقات القانونية والإدارية حول الفاجعة التي ذهب ضحيتها 24 شخصا، وإصابة 10 آخرين، لجأ بعض الفاعلين والمتحزبين بمدينة طنجة، إلى مواقعهم على الفيسبوك، للمطالبة بمحاسبة المنتخبين وأمانديس ووزارة الشغل والإدماج المهني، والكشف عن علاقتهم بالفاجعة.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى