غير مصنف

احتجاجات حاشدة بتونس احتجاجا على العنف السياسي

خرجت احتجاجات حاشدة في وسط العاصمة التونسية، اليوم السبت، بالتزامن مع الذكرى الثامنة لاغتيال السياسي والمحامي التونسي، شكري بلعيد، وسط مطالب بالكشف عن الحقيقة، ووضع حد للعنف السياسي في البلاد.

وفي وقت مبكر من السبت، حاولت السلطات الأمنية، أن تقيم طوقا أمنيا حول المداخل التي تؤدي إلى شارع الحبيب بورقيبة، وسط العاصمة، لكن الغاضبين تمكنوا من الوصول إلى المكان، وفق ما نقلت سكاي نيوز عربية.

وأدانت الحشود، اغتيال شكري بلعيد، الذي كان أمينا عاما لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، واغتيل في السادس من فبراير 2013 أمام منزله في ولاية أريانة، بعدما عُرف بمواقف مدافعة عن التغيير وناقدة للأصوات المتطرفة.

ورفع المحتجون شعارات تدينُ الاغتيالات السياسية وحركة النهضة التي تتُهم بتعبيد الطريق أمام العنف والتشدد في البلاد بعد دخولها معترك العمل السياسي.

وتواجهُ حركة النهضة اتهامات باحتضان أصوات التطرف، وتسهيل سفرها إلى الخارج، بعد 2011، لأجل الالتحاق ببؤر التوتر في الشرق الأوسط، وهو ما أدخل تونس في دوامة من الهجمات في وقت لاحق.

وتأتي احتجاجات السبت، وسط احتقان اجتماعي وسياسي في تونس، فعلى المستوى السياسي، تأججت الأزمة، مؤخرا، بين رئاسة الجمهورية من جهة، ورئاستي البرلمان والحكومة من جهة أخرى.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى