غير مصنف

جمعية بيت الحكمة تلتمس من الحكومة التسريع بإخراج القوانين الانتخابية

وجهت جمعية بيت الحكمة نداء إلى الحكومة والأحزاب السياسية من أجل بيئة سليمة ومشاركة واسعة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة من أجل “بناء دولة ديمقراطية يسودها الحق والقانون”.

ووفق بلاغ لبيت الحكمة الذي توصلت شوف تيفي بنسخة منه اليوم الإثنين، فإن الجمعية، انطلقت في ندائها من رغبتها في: “ترسيخ قيم الانفتاح والاعتدال والتسامح والحوار واحترام النوع والتنوع داخل المجتمع المغربي ومن أجل القضاء على كل أشكال التمييز، بسبب الجنس أو اللون أو المعتقد أو الثقافة أو الانتماء الاجتماعي أو الجهوي أو اللغة أو الإعاقة أو أي وضع شخصي، مهما كان.. ومن أجل احترام كل حقوق المواطنة المتضمنة في الدستور”.

وأكدت الجمعية أن محركها هو “الحرص على ضمان تنافسية حقيقية بين الأحزاب السياسية وتوسيع دائرة المشاركة وتقليص نسبة العزوف الانتخابي”، و رغبتها في “أن تشكل الاستحقاقات المقبلة نقطة مفصلية في المسار الديمقراطي لبلادنا، ولكي تكون محطة لإفراز نخب جديدة مع حضور كفاءات شابة من الجنسين”.

والتمست الجمعية من الحكومة “التسريع بإخراج القوانين المتعلقة بالانتخابات دون التفريط في توطيد مقومات الديمقراطية ببلادنا ومنها تشجيع ثقافة المؤسسة بدل الشخصنة عن طريق الاقتراع اللائحي وتحديد عتبة تؤدي لعقلنة الخريطة الحزبية، مع ترصيد مكتسبات الآليات الضامنة للتمييز الإيجابي للنساء والشباب ذكورا وإناثا للحضور في المؤسسات المنتخبة محليا وإقليميا وجهويا وفي المؤسسة التشريعية”.

كما دعت إلى “إعداد ميثاق انتخابي بمثابة ميثاق شرف توقع عليه الأحزاب السياسية والسلطات العمومية وتلتزم فيه الأولى باحترام أخلاقيات التنافس الشريف برفض تزكية تجار الانتخابات وعدم استعمال المال للحصول على التزكيات والأصوات، بالإضافة إلى تجريم استعمال الرموز الوطنية والدينية والمشترك الجمعي بين المغاربة في التأثير على الناخبات والناخبين، فيما تلتزم الثانية بالحياد والحرص على نزاهة وشفافية الانتخابات”.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى