غير مصنف

مهنيو قطاع الصحة الأقل من 40 سنة غاضبون من قرار الوزارة باستثنائهم من الاستفادة

مهنيو قطاع الصحة الأقل من 40 سنة غاضبون من قرار الوزارة باستثنائهم من الاستفادة من عملية التلقيح

أثار استثناء مهنيو قطاع الصحة الأقل من 40 سنة من الاستفادة من عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، التي ستنطلق ابتداء من الأسبوع المقبل، استياء وغضبا عارما في صفوف الممرضين والاطباء الشباب، معتبرين أنه إقصاء غير مبرر وتفييء غير مفهوم.

وكانت الوزارة الوصية على القطاع، قد أعلنت في بلاغ يوم أمس الجمعة أن عملية التلقيح ضد كوفيد 19 ستنطلق ابتداء من الأسبوع المقبل، وأن الفئات المستهدفة هي الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس ومضاعفاته، وهم مهنيو الصحة البالغين من العمر 40 سنة فما فوق، والسلطات العمومية والجيش الملكي، وكذا نساء ورجال التعليم ابتداء من 45 سنة، بالإضافة إلى الأشخاص المسنين البالغين 75 سنة فما فوق.

وعبر عدد من مهنيي الصحة، في تدوينات عبر صفحاتهم الفيسبوكية، عن غضبهم مما وصفوه بـ”آخر إبداعات وزارة الصحة”، متسائلين باستغراب “علاش زعما مهنيي الصحة أقل من 40 سنة ما يتلقحوش؟ شنو المبرر؟؟ واش كاين شي إثبات باللي كورونا ما كتقيسش الناس لأقل من 40 سنة؟؟”.

كما تساءل مهنيو قطاع الصحة حول المصوغات الطبية والعلمية إزاء هذا التفييء والإقصاء :”واش زعما كاع مهنيي الصحة اللي اقل 40 سنة مناعتهم قوية؟؟ (مع العلم أنهم الأكثر عرضة للإصابة بحكم عملهم) واش زعما يلا مات شي واحد من مهنيي الصحة أقل من 40 سنة “هانيتون”؟”.

كما عبروا عن خيبة أملهم وإحساسهم بالحيف من هذا القرار، “واش نهار احتاجيتوهم خدمتهم صباح وعشية وخدمو عام والصرف وكاين فيهم للي دار الحراسة والإنعاش لمرضى كوفيد بيليكي وعطيتهم تعويضات ديال جوج فرنك و باش تكملو الباهية وتبينو على تقديركم لتضحياتهم كتقولو ليهم اللي قل 40 عام مايتلقحش”

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى