أساتذة التعليم العاليالمغربباحثةجامعة ابن زهرخروقاتشوف تيفيعملية توظيف

باحثة تكشف عن خروقات شابت عملية توظيف أساتذة التعليم العالي بجامعة ابن زهر

توصلت مديرة مديرية الموارد البشرية بـ “تجريح” بمباراة أستاذ التعليم العالي مساعد، تخصص علم الاجتماع، بكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر، أكادير التي تخص دورة دجنبر 2020 بسبب خروقات شابت العملية .

وكشفت الباحثة، الحاصلة على درجة الدكتوراه في تخصص السوسيولوجيا، أنها أثناء تواجدها يوم الثلاثاء 15 دجنبر 2020 أمام لجنة الامتحان، مورس في حقها نوع من الإقصاء الممنهج، والذي بدأت أطواره مع رئيس اللجنة الذي طلب منها بشكل مستفز أن تتحدث باللغة العربية عوض الفرنسية، علما أنها حضرت أطروحتها باللغة الفرنسية.

وأوردت ذات الباحثة في تجريحها أن أحد أعضاء اللجنة والذي لم يرقه أنها أنهت أطروحتها في ثلاث سنوات، بدعوى أن هناك العديد من الطلاب الذين تسجلوا معها في نفس السنة وفي نفس المختبر ولازالوا لم ينهوا بعد أبحاثهم، متسائلة كيف للباحثة المذكورة أن تنهي رسالتها في ظرف ثلاث سنوات؟

واتهمت المصدر المذكور بتحويل النقاش من نقاش أكاديمي إلى نقاش شخصي وذاتي وذلك لكون زوجة العضو المعني تسجلت معها في نفس السنة وفي نفس المختبر ومع نفس المشرف غير أنها لازالت لم تنهِ رسالتها بعد.

ذات الباحثة طالبت من المديرة على الموارد البشرية بقطاع التعليم العالي بفتح تحقيق في خروقات المباراة التي أجريت، المقابلة الشفوية الخاصة بها يوم الثلاثاء 15 دجنبر 2020، منذ مدة بتحول الاختبار إلى جلسة محاكمة وسب وقذف وتشكيك في القيمة العلمية للباحثة والتبخيس من القيمة العلمية للأطروحة والتي نوقشت بجامعة ابن زهر بأكادير خلال نونبر 2018 أمام لجنة علمية مكونة من أستاذة من داخل المغرب ومن خارجه.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى