غير مصنف

في الذكرى العاشرةلثورة جانفي:استمرار التظاهرات في تونس لليوم الثالث على التوالي

تفجرت لليلة الثالثة على التوالي، أعمال شغب واحتجاجات جديدة اليوم الأحد في العاصمة تونس وعدة مدن أخرى وسط مناخ سياسي متوتر وصعوبات اقتصادية لم يسبق لها مثيل تشهدها البلاد في الذكرى العاشرة لاندلاع ثورتها، في 14 جانفي 2011.

وشهدت مدينة سليانة تونس، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية، عمليات كر وفر بين المحتجين، الذين استخدموا المولوتوف، والأمن الذي رد بالغاز المسيل للدموع، بحسب وسائل إعلام محلية، كما وقعت مناوشات بين الأمن ومحتجين في مدينة الكاف شمال غربي تونس.

وأشارت ذات المصادر إلى أن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع في أحياء المنيهلة والتضامن والانطلاقة ومنعت المحتجين من الوصول إلى المنشآت والممتلكات العامة، وتجددت المواجهات في حي القصرين بين محتجين وقوات الأمن.

كما نقلت عن كاتب عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي في المنستير، مراد بن صالح، تأكيده إحباط عملية اقتحام لإحدى السلاسل التجارية الكبرى في المنستير، إضافة إلى عمليات كر وفر بين القوات الأمنية والمحتجين.

وعمد مجهولون ملثمون مساء اليوم الأحد إلى اقتحام المستودع البلدي بجاحب العيون والاستيلاء على جملة من المحجوزات المتمثلة في عدد من الدراجات النارية والسيارات كما عمدوا بعد غلق طرقات المدينة وإشعال العجلات المطاطية، إلى محاولة خلع مكتب البريد وسط المدينة ومغازة خاصة إلا أن الوحدات الأمنية تصدت لهم وتمكنت من تفريقهم باستعمال الغاز المسيل للدموع .

ودارت مواجهات عنيفة أيضاً بمدينة باجة منذ بداية حظر التجول في الساعة 16.00 بالتوقيت المحلي. واندلعت مواجهات عنيفة في بلدة سبيطلة، حيث لاحقت قوات الأمن المحتجين وأطلقت قنابل الغاز.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى