غير مصنف

بعد تخريب المؤتمر بطنجة…حكم قضائي حول صراعات اتحاد كتاب المغرب

أفاد المكتب التنفيذي لاتحاد كتاب المغرب، أن المحكمة الابتدائية بالرباط أصدرت بتاريخ 13 يناير 2021 حكما يقضي بإسقاط الدعوى القضائية التي تقدم بها محمد مصطفى القباج ضد رئيس الاتحاد.

وكان عضو اتحاد كتاب المغرب محمد مصطفى القباج، قد لجأ إلى المحكمة الابتدائية بالرباط بتاريخ 02 نونبر 2020، بصفته “رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر العام الاستثنائي التاسع عشر لاتحاد كتاب المغرب المقبل، والرامية إلى إسقاط صفة رئيس اتحاد كتاب المغرب عن عبد الرحيم العلام”.

وحسب بلاغ للمكتب، “بعد تداول أعضائه في شأن هذا الحكم القضائي الذي يقر الطابع الشرعي والقانوني لأجهزة اتحاد كتاب المغرب، ومن ضمنها مؤسسة رئيس الاتحاد والمكتب التنفيذي الحالي واللجنة التحضيرية المنتدبة من لدن المؤتمر العام العادي التاسع عشر لاتحاد كتاب المغرب، المنعقد بطنجة بتاريخ 22 و23 يونيو 2018، يؤكد المكتب التنفيذي أنه بات من الواضح بطلان وعدم شرعية كافة الممارسات والتصرفات المناوئة لأحكام قوانين الاتحاد ولأجهزته الشرعية المنتخبة ولقرارات مؤتمر طنجة”.

وبهذه المناسبة، أعرب “المكتب التنفيذي عن أسفه الشديد تجاه هذا السلوك الأرعن الذي انتهجه البعض، وفي مقدمتهم بعض مخربي مؤتمر طنجة، وذلك بجرهم الاتحاد هذه المرة إلى القضاء، في سابقة من نوعها، بدل الاحتكام إلى الشرعية التي تجسدها قوانين الاتحاد وأجهزته المنتخبة وقرارات مؤتمره العام، وهو ما من شأنه أن يضر بصورة الاتحاد وبحضوره التاريخي والنضالي والرمزي، وبما حققه من إشعاع وطني ودولي”.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى