غير مصنف

فضيحة فيضانات الدار البيضاء تدخل البرلمان ومطالب بمساءلة رئيس مجلس المدينة

دخلت فضيحة فيضانات مدينة الدار البيضاء خلال الأسبوع المنصرم، قبة البرلمان وطالبت النائبة البرلمانية عائشة لبلق، رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، من وزير الداخلية بالتدخل لمحاسبة المسؤولين عن الأضرار التي ألحقتها الأمطار الأخيرة في مدينة الدار البيضاء.

وأوضحت عائشة لبلق، في سؤال للوزير عبد الوافي لفتيت، أن الأمطار التي عرفتها مدينة الدار البيضاء كشفت عن هشاشة البنية التحتية بالمدينة، بعدما غرقت معظم الشوارع الكبرى والمحلات التجارية والمساكن في المياه، ولم تقو البالوعات وقنوات الصرف الصحي والتطهير على استيعاب مياه الأمطار، ووجد الكثير من الراجلين وأصحاب السيارات أنفسهم يواجهون صعوبات في التنقل، بعدما غطت المياه الشوارع وصار التنقل فيها يشكل خطورة عليهم.

وأشارت إلى الضرر الذي لحق شبكة الترامواي وتوقفها اضطراريا، مما حال دون سيولة المرور والتنقلات، واكتظت المدارات والشوارع الرئيسية بالسيارات والشاحنات والحافلات المتوقفة بسبب صعوبة المرور، جعلت الكثير من البيضاويات والبيضاويين يمرون بلحظات عصيبة في الفضاء العام وفي منازلهم.

وشددت البرلمانية على أنه “يتوجب معه مساءلة المجلس الجماعي للدار البيضاء عن تدبيره لهذا الوضع، ودور الشركة المفوض لها تدبير مرفق التطهير بالمدينة في التدخل لمعالجة هذه الأوضاع الصعبة التي عاشتها ساكنة المدينة، والتي تتبعناها جميعا”.

وساءلت الوزير عن طبيعة التدابير التي ينوي اتخاذها لمساءلة المسؤولين عن الأوضاع التي عرفتها مدينة الدار البيضاء جراء التساقطات المطرية الأخيرة، وجبر ضرر سكانها الناتج عن هذه التساقطات.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى