غير مصنف

كارثة البيضاء:”اللجان المختلطة”وتحديد المسؤوليات يسبقون مهمة استطلاعية للبرلمان

تتواصل الأسئلة الكتابية لمختلف الفرق البرلمانية المشكلة لمجلس النواب، والموجهة للحكومة حول تداعيات الفيضانات الأخيرة التي ضربت مدينة الدار البيضاء مؤخرا، والتي خلفت خسائر فادحة، وكشفت عن ضعف البنية التحتية بالعاصمة الاقتصادية للمملكة.

وتقاطرت العديد من الأسئلة الكتابية حول الكارثة، بداية من رؤساء الفرق البرلمانية، كالتجمع الوطني للأحرار والتقدم والاشتراكية، وصولا لنواب من فرق مختلفة، مباشرة بعد خروج البيضاويين للشوارع خوفا من انهيار منازلهم، جراء عجز القنوات عن صرف المياه، رغم تخصيص 855 مليون درهم لحماية المدينة من الفيضانات بعد واقعة سنة 2010.

مصدر مطلع، من المدينة، أفاذد بوجود لجان مختلطة، تضم مسؤولين مركزيين ومحلييين، يقومون بتتبع الوضع من أجل إعداد تقرير مفصل عما يقع، خاصة تحديد حجم الأضرار التي أصابت الساكنة، وكذا مساهمة البنية التحتية المتوفرة في القيام بدورها الذي صرفت من أجله أموال ضخمة، بالإضافة إلى دور المؤسسات المتدخلة والمعنية بحماية المدينة وتدبيرها.

وأضاف المصدر ذاته، بأن بعض الفرق البرلمانية، ستنظم اجتماعات الأسبوع المقبل، لإخراج مهمة استطلاعية برلمانية، للقيام بزيارة ميدانية لمدينة الدار البيضاء، لكن الخطوة تفرض موافقة مكتب المجلس الذي يتوفر فيه فريق حزب العدالة والتنمية الذي يسير مدينة الدار البيضاء على أكبر حصة من الأعضاء، بالإضافة إلى انتظار إصدار المؤسسات المعنية تقاريرها الأولية لتحديد المسؤوليات فيما يخص الكارثة.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى