غير مصنف

العثماني يرفض التهجم على المغرب ومؤسساته من قبل إخوان الشرق حول فلسطين

أفاد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، بأن “حزب العدالة والتنمية، يتقبل النقد من الغيورين على الحزب، خاصة من الشرق وخارج المغرب، لكنه يرفض رفضا باتا التهجم على الحزب، والتشكيك في مواقفه”.

واستغرب العثماني في كلمته، انتقاد البعض للحزب ومواقفه، منتقدا ما أسماه “بمهاجمة البعض للبيجيدي واتهامه بتغيير مواقفه”، مؤكدا بأن “موقف الحزب من قضية الصحراء المغربية، والقضية الفلسطينية ووقوفه إلى جانب الشعب الفسطيني لم ولن يتغير، و الحزب لن يفرط في أي منهما”.

وأوضح العثماني بأن “الحزب لايساوم في أي من القضيتين ولن يفرط في اي منهما”، مشيرا بأن الحزب يقبل النقد لكنه يرفض التشكيك في موقف المغرب، داعيا أصحاب البيانات في الشرق إلى التحلي بالعدل، وأن مواقف الحزب والمغرب لايمكن أن تمحى بجرة قلم.

سعد الدين العثماني، في كلمته بافتتاح اللقاء التواصلي مع الكتابات الإقليمية والكتاب المحليين والهيئات الموازية بجهة سوس ماسة قبل لحظات، شدد بأن المغرب قدم دماءً بقرار من الراحل الحسن الثاني، في الجولان والقنيطرة بسوريا، سنتي 67 و73.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى