البوليساريوالجزائرالعصابةاليوتيوبشوف تيفي

الجزائر..مقاطعة البوليساريو و”العصابة”ومشروعهما توحد النشطاء لحماية أموال الشعب

مباشرة بعد ساعات على اجتماع مجلس الأمن القومي للجزائر، برئاسة الرئيس عبد المجيد تبون، خرج نشطاء الحراك بالجزائر عن صمتهم، محذرين من أن اللقاء أعطى الضوء الأخضر لإطلاق سراح بعض عناصر “العصابة” الحاكمة، عبر طريق الشواهد الطبية وإسقاط التهم.

من بين النشطاء المعروفين على اليوتيوب والمسمى “أمير ذيزاد”، كشف من خلال فيديو على اليوتيوب، عن خطورة الأوضاع بالجزائر، وإطلاق سراح بعض الجنرالات الذين أدينوا في وقت سابق بالمؤامرة ضد الجيش والدولة.

كما، انتقد المصدر ذاته، استغلال “العصابة” لورقة البوليساريو لتعليق الفشل الاقتصادي والاجتماعي، حيث شدد الناشط بأن معاناة الشعب الجزائري المحروم من أدنى شروط العيش، رغم توفر الغاز والنفط، أولى بأموال الدولة من صرفها على البوليساريو.

ودعا الناشط أفراد العصابة الحاكمة، إلى ترك البوليساريو لمصيرها، وعدم الزج بمستقبل الشعب وثوراته في صراع غير معني به أصلا، ولم يستفد منه عبر التاريخ، سوى نهب الأموال والعداء مع الجيران، حيث شدد الناشط بأن الشعب الجزائري “فاق وعاق بقضية البوليساريو والله يسهل عليهم ويعاونهم والشعب الجزائري محايد ولا علاقة له بالملف المفتعل”.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى