غير مصنف

التحالف الدولي للدفاع والحريات يدين جرائم البوليساريو بتجنيد الأطفال وتدريبهم

جدد التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات (AIDL) إدانته الكاملة وتجريم تجنيد الأطفال واستغلالهم وإلقائهم في مناطق الصراع والحرب، مؤكدا أن هذا الفعل يعتبر جريمة دولية تتطلب مقاضاة دولية لجميع المتورطين، عقب تداول شريط فيديو يظهر فيه عدد من الأطفال في منطقة (تندوف) يحملون السلاح.

وأوضح المكتب الإعلامي للتحالف الدولي في تدوينة نشرها عبر صفحته بالفيسبوك اليوم الاثنين 4 يناير الجاري، أنه “في إطار التحقيقات والمتابعة التي أجراها التحالف الدولي (AIDL) في هذا السياق ، تلقينا شريط فيديو يتم تداوله في أحد مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه عدد من الأطفال يحملون السلاح، وبحسب المقطع فإن أطفالا في منطقة (تندوف)، ” يتدربون على رمي السلاح كما يتم تلقينهم وتحريضهم على المشاركة في الصراع الدائر مع المغرب”.

وأكد التحالف الدولي (AIDL) أن أي تجنيد للأطفال واستغلالهم وإشراكهم في أي صراعات وحروب محظور تمامًا ومُجرم في القانون الدولي ويضع جميع المسؤولين عن ذلك تحت المساءلة والملاحقة القانونية الدولية، مطالبا “قيادة (البوليساريو) بتوضيح ما ظهر في الفيديو.

كما جدد التحالف الدولي التأكيد على موقفه الثابت بضرورة عودة جميع الأطراف (البوليساريو – المغرب) إلى الحوار والوسائل السلمية لحل النزاع القائم والعودة إلى مسار المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة، مشددا على أن التحالف الدولي (AIDL) وانطلاقًا من واجباته الدولية سيدعم جميع الجهود المبذولة لتحقيق السلام.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى