الجزائرالجنرالالسعيدبوتفليقةشوف تيفي

وضع الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة رهن الإقامة الجبرية

تناقلت وسائل إعلام محلية ودولية، على نطاق واسع، خبر وضع الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة رهن الإقامة الجبرية، بعد كشف جريدة الخبر الجزائرية، عن فحوى النقاش الذي دار مع السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس المخلوع والمعتقل أثناء استنطاقه ومحاكمته.

وأفادت صحيفة الخبر الجزائرية، اعتمادا على تفاصيل محاكمة القضاء العسكرى لشقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، مشيرة إلى أن الأخير رهن الإقامة الجبرية وليس حرا كما يعتقد البعض.

ونقلت الصحيفة الجزائرية عن سعيد بوتفليقة للقاضى فى المحكمة العسكرية والحاضرين فى قاعة المحاكمة أثناء إدلائه بكلمة دامت نحو دقيقتين أن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة يوجد فى إقامة جبرية هو وأخوه (أى سعيد) فى السجن، قائلا: “أقولها فى إقامة جبرية وأخوه فى السجن، ظلما وتعسفا فى قضايا مفبركة ووهمية”.

يشار إلى أن القضاء العسكرى برأ ذمة كل من الجنرال توفيق مدين رئيس جهاز الاستخبارات القوي السابق، ومساعده الجنرال عثمان طرطاق، المدعو بشير طرطاق، وسعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ومستشاره، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون من تهمة التآمر ضد الجيش والدولة، غير أن الإفراج لم يتقرر إلا للجنرال توفيق ولويزة حنون، وأبقى على سعيد بوتفليقة وعثمان طرطاق فى السجن فى قضايا أخرى.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى