الخريطةالصحراءالموقعالناتوشوف تيفي

اعتماد حلف الناتو لخريطة المغرب يضاعف “أوجاع” النظام الجزائري

بتردد واضح ومناشدة للسلام، علق صبري بوقادوم وزير الخارجية الجزائري، عن الأوضاع والتحديات التي تواجه الجزائر في السنة الجديدة، مشيرا بكون النظام يتابع كل ما يجري حول الجزائر بداية بملف الصحراء المغربية وانتهاءً بالبحر الأبيض المتوسط.

صبري بوقادوم أكد في تصريح لوسائل إعلام محلية تعقيبا على نشر حلف شمال الأطلسي لخريطة المغرب كاملة بما فيها الأقاليم الصحراوية، قائلا: “الجزائر قوية..ولاداعي للخوف ياجماعة..الجزائر قوية وموجودة وتتابع الأوضاع بالنيجر والصحراء وموريتانيا ومالي والبحر الأبيض المتوسط”.

تطمينات بوقادوم لم تلبِّ رغبات بعض وسائل الإعلام المحلية، حيث عادت لتبخيس ومهاجمة مصالح المغرب، عبر الاستعانة بتحليلات وتنبؤات بعض “الخونة” الذين جعلوا من الخارج محطة لخدمة الأجندة المعادية للمملكة، في تناقض مع الواقع الميداني الذي يؤكد سيادة المغرب على صحرائه رغم جميع المخططات.

هذا، واعتمد الموقع الرسمي لحلف شمال الأطلسي المعروف اختصارا بالناتو وغير مجزأة، وهو ما اعتبره المراقبون تحولا كبيرا، خاصة وأن الحلف يضم أقوى الدول عسكريا وسياسيا وعلى رأسهم أمريكا.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى