غير مصنف

أكبر حليف سابق لها بأمريكا الوسطى يفتتح قنصلية بالصحراء المغربية

بدأت دولة السالفادور الواقعة بأمريكا الوسطى، تجري مباحثاتها مع وزارة الخارجية المغربية، لبحث افتتاح قنصلية بمدينة العيون، خلال الأيام القليلة المقبلة، تزامنا مع انطلاق نفس الخطوات والمباحثات مع دول أخرى.

دولة السالفادور، كانت إلى عهد قريب تحتضن قيادييين بارزين للجبهة الانفصالية، والذين كانوا يستغلون البلد، وتحويله إلى منصة لأطروحتهم الانفصالية، حيث تعد الخطوة اختراقا مهما للمغرب، بأمريكا الوسطى التي كانت دولها إلى عهد قريب تعترف بالجبهة الانفصالية.

خطوة دولة السالفادور المنتظرة، عبر افتتاح قنصلية بمدينة العيون، تعد أول خطوة لدولة غير عربية وإفريقية إذا قمنا باستثناء أمريكا التي أكدت افتتاح قنصليتها بالداخلة، حيث ستكون للخطوة بمثابة تفكيك للطوق الذي أنشأته الجبهة بأمريكا الوسطى والجنوبية.

وكانت السالفادور قد أعلنت شهر يونيو من سنة 2019، عن قرار سحبها الاعتراف بالجبهة الانفصالية بشكل كامل، حيث لم يتوقف عويل الجبهة منذ ذلك الوقت، خاصة وأن أغلب الانفصالييين الذين كانوا يعيشون بالبلد قد غادروه مباشرة بعد سحب الاعتراف.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى