استرجاع سبتة ومليليةالمغرببسيادة المغرب على صحرائهبعد اعتراف أمريكاشوف تيفيمطالب مغربية

بعد اعتراف أمريكا بسيادة المغرب على صحرائه..مطالب مغربية باسترجاع سبتة ومليلية

“سبتة ومليلية من الأمور التي سيفتح فيها النقاش مستقبلا..هذا الملف دام لخمسة أوستة قرون وربما سيفتح في يوم ما لكن الأولوية الآن هي لقضية الصحراء المغربية” تصريح أدلى به سعد الدين العثماني رئيس الحكومة لقناة “الشرق”، كان سيمر مرور الكرام لأنه تحصيل حاصل، لولا أن إسبانيا صعدت واستدعت سفيرة المغرب كريمة بنيعيش لتسألها عن موقف بلادها من خرجة العثماني، فكانت الصدمة قوية على الخارجية الإسبانية، عندما أكدت السفيرة أن ما قاله العثماني هو الحقيقة، وأن المغرب يعتبر سبتة ومليلية والجزر الجعفرية أراضي مغربية خالصة بالتاريخ والجغرافيا.

هذه الحقيقة ليس العثماني الوحيد الذي قالها ولابنيعيش، بل قالها جل سلاطين المغرب المتعاقبين على حكم المغرب منذ 5 قرون، وسعوا جاهدين في حملات عسكرية عديدة من أجل استرداد المستعمرات المغربية التي لازالت تحتلها إسبانيا الاستعمارية، ولعل سبتة ومليلية وجزر شفارين (الجزر الجعفرية) آخر المستعمرات في إفريقيا، تحاول إسبانيا أن تسيطر عليها بالكذب البواح، لكن التاريخ لاينسى..!

لاينسى، لأن تعنت إسبانيا واستدعاءها لسفيرة المغرب، وتصريح وزيرة الخارجية الإسبانية بأنها ستراسل جو بايدن من أجل أن يلغي قرار اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بأن الصحراء مغربية، هو تدخل في شأن بلد جار، فإسبانيا وكما صرح محللون سياسيون صدمها اعتراف أقوى دولة في العالم بسيادة المغرب على صحرائه، لأنها لا ترغب أن ينتهي مشكل الصحراء المغربية المفتعل، لأنها تعلم علم اليقين أن بانتهاء هذا المشكل سيتفرغ المغرب لاسترجاع ما سرقته إسبانيا من أراضٍ مغربية خالصة “ودابا جا وقت لخلاص”!

لذلك، يعتبر خبراء في العلاقات الدولية أن هناك إشارات تظهر أن صناع القرار في المغرب منزعجون من معاكسة إسبانيا للحق المغربي في الفرح باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادته على صحرائه، حينما خرجت وزيرة مسؤولة في الجارة الشمالية لتعلن بكل وقاحة أنها ضد هذا الاعتراف..وتعلن أن سبتة ومليلية إسبانيتان…لتظهر بلد الثيران على حقيقتها، وتخرج ما كانت تضمره لبلد الأسود…لكن التاريخ لا ينسى.. وستعود سبتة ومليلية والجزر الجعفرية إلى حضيرة المغرب وفوقها “بوسة” أبى من أبى وكره من كره…

تفاصيل مطالب مغربية باسترجاع سبتة ومليلية تجدونها في عدد “المشعل” 728 والمتوفر في الأكشاك..

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى