غير مصنف

فيدرالية اليسار تؤجل مشروع الوحدة الاندماجية مرة أخرى

قررت فيدرالية اليسار الديمقراطي تأخير مشروع الوحدة الاندماجية إلى ما بعد استحقاقات يونيو 2021، وذلك حسب ما أعلنت عنه الهيئة التقريرية للفيدرالية.

وأكدت الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار الديمقراطي، في بيان صدر عن اجتماعها عن بعد التشبث الكامل بالمشروع السياسي والتنظيمي للفيدرالية، مثمنة عمل اللجان المنبثقة عن دورتها الأخيرة، والذي أثمر تقارير هامة حول القضايا الفكرية والسياسية والتنظيمية التي تتعلق بالتحضير لاندماج أحزاب الفيدرالية، لتنتقل إلى وضع خطة لأجرأة الوحدة الاندماجية، تنبني على ثلاث مقترحات، تحيلها على المجالس الوطنية للأحزاب الثلاثة، الاشتراكي الموحد والطليعة الديمقراطي الاشتراكي والمؤتمر الوطني الاتحادي، قصد البت فيها بالمصادقة عليها، في صيغتها الأصلية، أو رفضها، وتتمثل في عقد المؤتمر الاندماجي في غضون ستة أشهر إلى سنة على أبعد تقدير بعد انتخابات 2021، وعدم عقد المؤتمرات الوطنية العادية للأحزاب الثلاثة وتحويلها إلى مؤتمرات استثنائية، واعتبار مجموع أعضاء الهيئة التنفيذية وأعضاء اللجان الفرعية المنكبة على قضايا الاندماج بمثابة لجنة تحضيرية للمؤتمر الاندماجي، على أن تشرع في عملها مباشرة بعد الانتخابات، مع حقها في ضم أسماء أخرى لتجسيد إرادة الانفتاح على الفعاليات اليسارية من خارج أحزاب الفيدرالية.

واعتبر مراقبون تأخير الوحدة إلى ما بعد انتخابات يونيو 2021، مرتبط بظروفها المضطربة المنهوكة، حيث سبق أن نشرت “المشعل” الأسبوعية في أعدادها السابقة أسبابا وجيهة يستحيل معها الاندماج قبل انتخابات 2021.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى