غير مصنف

هل اعتذر أعضاء الأمانة العامة للعثماني بعد الخذلان؟

علمت “شوف تيفي” بأن أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قدموا اعتذارهم لسعد الدين العثماني، الأمين العام للبيجيدي، بعدما تركوه في وقت سابق يواجه تهديدات بالإطاحة من الأمانة العامة للحزب.

“شوف تيفي” نقلت معطيات الاعتذار والخذلان إلى أعضاء الأمانة العامة، في شخص النائب الأول للأمين العام “سليمان العمراني”، لكن الأخير رفض التفاعل مع السؤال، بل والتأكيد بأن قادة الحزب، حددوا بعض وسائل الإعلام، بمثابة خط احمر، ولايمكن التفاعل معها.

ورغم رفض سليمان العمراني، وإغلاق هاتفه الخلوي كما هي عادته تجاه وسائل الإعلام التي لاتجاريه، تشير آخر المعطيات بأن غالبية أعضاء الأمانة العامة اعتذروا لسعد الدين العثماني، خاصة الذين صوتوا لصالح عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني للحزب.

وفي ذات السياق، لجأ العديد من قادة الحزب، بينهم أعضاء بالمجلس الوطني وبرلمانيون، إلى صفحاتهم على الفيسبوك، للتأكيد بأن الدعم الذي كان يلاقيه الأمين العام السابق بنكيران، لايتوفر نصفه لسعد الدين العثماني الأمين العام الحالي، والوقائع التي جرت في الساعات الأخيرة خير دليل.

البرلمانية عن الحزب والمحسوبة على تيار الاستوزار إيمان اليعقوبي ذهبت بعيدا في تدوينة لها، مصرحة بوجود “تربص بسعد الدين العثماني والمنطق الانقلابي عليه، حيث تأتي تدوينة اليعقوبي، تزامنا وتصريح بنكيران بوجود مساع بالحزب عبر توقيعات لتكليف سليمان العمراني نائب الأمين العام لتدبير الحزب.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى