أمريكاإسرائيلالمغربشوف تيفيعربفلسطينكوشنير

كوشنير: كل القادة العرب أبلغونا برغبتهم بصنع السلام مع إسرائيل سرا

كشف مبعوثا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثنائي جاريد كوشنر مستشار الرئيس وصهره، ومبعوثه الدولي آفي بيركوفيتش، المزيد من أسرار اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية، مشيران إلى أن قادة الدول العربية أبلغاهما أنهم يريدون “صنع السلام مع إسرائيل”.

وأضاف المبعوثان في مقابلة مطولة مع صحيفة (يسرائيل هايوم)، أنّه “خلال اتصالاتنا مع القادة العرب عشنا أجواء فيلم إثارة هوليوود”، ويتذكر بيركوفيتش تجربته الأولى في السفر مع ترامب للسعودية، ومن هناك لإسرائيل في بداية عمل الإدارة قائلا: “بصفتي يهوديًا قادمًا للمملكة لأول مرة، كان الأمر مثيرًا ومميزًا بالنسبة لي، لأنها المرة الأولى التي سافرنا فيها مباشرة من السعودية إلى إسرائيل، وبشكل علني”.

وأشارا إلى أنه “بعد 4 سنوات، لم تعد الرحلات الجوية الإسرائيلية تعبر السعودية يوميًا فحسب، بل إن بيركوفيتش وكوشنير افتتحا رحلة أخرى من إسرائيل إلى دولة عربية أخرى وهي المغرب، والتقيا قبل أيام مع بنيامين نتنياهو وبيني غانتس وغابي أشكنازي، وفي اليوم التالي ذهبا إلى الرباط مع وفد إسرائيلي رفيع برئاسة رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، اليهودي المغربي، الذي استقبله الملك محمد السادس”.

ولفتا الأنظار إلى أن “الحديث الحميمي الذي خاطب به بن شبات الملك محمد السادس باللهجة المحلية لم يفهما منه كلمة واحدة، لكنهما فهما أنهما أمام خطاب سلام، لأنهما نجحا فيما أخفق فيه المبعوثون الأمريكيون خلال 26 عاما”.

وذكرا أنه “منذ اليوم الأول لدخولنا الإدارة الأمريكية، أبلغنا قادة الدول العربية أنهم يريدون صنع السلام مع إسرائيل، لكن الصعوبة تمثلت بإبراز ما سمعناه وراء الكواليس”.

ويزعم كوشنير أن “خطوة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة شكلت معركة كبيرة قاتلنا من أجلها، وأثارت الكثير من المعارضة من قبل الكثير من الأطراف، مع أن اللا مقبول واللا معقول يمكنه تحقيق الاختراقات التي يعتبرها الآخرون مستحيلة”.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى