غير مصنف

بنكيران يبكي الوفا:ما شفتش شي حد كيقدرني بحالو وعمرو خطّا علي الزيارة الأسبوعية

بنكيران يبكي الوفا: ما شفتش شي حد كيقدرني بحالو وعمرو خطّا علي الزيارة الأسبوعية من نهار عفاني الملك

نعى عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية السفير والوزير السابق محمد الوفا، الذي توفي يومه الأحد، بكلمات مؤثرة، واصفا إياه بـ”الرجل الوفي والمحترم”.

وقال بنكيران في بث مباشر على صفحته الفيسبوكية: “ما عمري شفت شي شخص اسمه يتطابق مع الحقيقة ديالو مثل الوفا، كان رجلا وفيا، ومن نهار عفاني جلالة الملك، عمرو ما خطّا علي زيارة أسبوعية إلا لظرف طارئ”، مضيفا: “الود رغم الخلاف”.

وتابع متأثرا: “كان كيجي عندي حينت كان كيخاف علي، كان داير ليا مكانة كبيرة، كنت كنقول واش تيقدرني أكثر ما تنقدر راسي، عمر شي حد قدرني بحال السي الوفا، إلا بعض الأشخاص المقربين جدا”.

واسترسل مثنيا على صفات الراحل: “فاش كان معايا فالحكومة، كان كيتميز بالفهم السريع، وكما تعرفون أنا صاحب نكتة، فكان هو أول من يفهم ما أقول، فيكون أول الضاحكين، وكان في الحقيقة حاضي معايا. كان وزير متميز وفي المستوى، وكان تيعرف لشي وحدين مزيان”.

وأضاف: “كان عندي عزيز وكنتيق فيه وكنشوف فيه مواطن مخلص لوطنه ولدينه ولملكه، والنهار لي الإخوة الاستقلاليين قرروا باش يغادروا الحكومة، ما بغاش يستمع للحزب ويغادر معهم، وكانت عندو أسباب حقيقية، هاديك الوقيتة، تفاوضت مع السي فؤاد عالي الهمة باش يبقى معايا الوفا، وفرحت ملي تقبل طلبي”.

وتابع بنكيران: “الوفا كان باقي مأمّل يعيش طويلا وكان باقي باغي يدردك، لكن قدر الله شاء غير ذلك”، قبل أن ينهار بالبكاء: “ما عرفتش واش داكشي لي كان كيظن صحيح ولا لا الله أعلم، ولكن مسكين كان دايرني فواحد المرتبة كبيرة بزاف. كلشي كان كيبغيه ويلقى معاه التيساع رحمه الله”.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى