غير مصنف

مؤسسة الوسيط: لا فائدة من توصية لا تجد لها تنزيلا

أصدرت مؤسسة الوسيط تقريرها السنوي برسم سنة 2019 ووضعته بين يدي الملك محمد السادس من أجل اطلاعه على الوضعية التي يعيشها المرتفقون مع الإدارة.

وقال محمد بنعليلو، وسيط المملكة في تقديم التقرير إن “أكبر التحديات التي واجهت مؤسسة الوسيط خلال هذه السنة تتمثل في العمل على جعل الإدارة تستشعر الدور الدستوري للمؤسسة وتتجاوب مع تدخلاتها وتوصياتها وقراراتها، من منطلق قناعة راسخة لديها، مفادها الإيمان بأن مؤسسة الوسيط ليست مجرد مراقبة، بل مصاحبة موجهة، ومواكبة من أجل الارتكان إلى الصواب في التدبير الإداري والذود عن الشرعية في أداء المرافق العمومية”، مشيرا إلى أن ذلك تحقق مع العديد من الإدارات”.

واستدرك بنعليلو بالقول: “بالرغم من المستجدات التشريعية، وما تم اتخاذه من مبادرات في الموضوع، لم يصل التعامل مع توصيات المؤسسة المتراكمة ومقترحاتها المقدمة، كل الغايات الدستورية المؤطرة والإرادة التشريعية المعلنة”.

وأضاف: “لا فائدة من توصية لا تجد لها تنزيلا، لأن من يلجأ إلى خدمات المؤسسة لا ينتظر مجرد توصية معلنة لحق أو لصوابية موقف أو تدخل من أجل إدانة تصرف، أو قرار إداري يشكل اختلالا في الارتفاق، فالمتظلم ينتظر حقا يدخل فعليا في ذمته، ويتمكن منه ومن ممارسته”.

واعتبر بنعليلو أن “المجهود المبذول سيظل نضالا وتعبئة مستمرين من أجل المشروعية، ومن أجل دعم الوظيفة الدستورية للمؤسسة باعتبارها جهة دفاع عن الحق، وضابطا للحكامة الرشيدة، وبديلا حضاريا لحل المنازعات المرفقية، تنخرط فيه الإدارة بتجاوبها مع ما يتم الانتهاء إليه، مجسدة بذلك مطلق قناعتها بما يفرضه البناء الديمقراطي”، معتبرا أن “المؤسسة ستكون قد حادت عن المأمول، إذا اكتفت بالجهر بحق متظلم بشأنه دون إيصاله إلى صاحبه لأن هذا هو كنه وجودها”.

من جهة أخرى، أشار بنعليلو إلى أن “المؤسسة وضعت يدها على ما مجموعه 5843 شكاية وتظلما وطلب تسوية من مختلف جهات المملكة، من بينها 3339 تدخل في مجال اختصاصها في مقابل 2738 تظلما سجلتها المؤسسة خلال سنة 2018، أي بزيادة قدرها 601 تظلما وبنسبة 22 في المائة”.

أما على مستوى التوصيات الصادرة خلال هذه السنة فقد بلغت 202 توصية جديدة همت الملفات القديمة كذلك، وفي المقابل تم تنفيذ ما مجموعه 135 توصية، وهو ما يجعل النسبة السنوية لتنفيذ التوصيات بالمقارنة مع التوصيات الصادرة تسجل مستوى هاما، تحدد في66.83 في المائة، بعدما لم يتجاوز 15 في المائة خلال السنة الماضية.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى