غير مصنف

احتقان بذراع “البيجيدي” النقابية..الأساتذة يزيحون “إيمان صبير” وينضمون للأحرار

أول ضحايا الهزيمة المدوية لإيمان صابر رئيسة المجلس البلدي السابقة للمحمدية، هو نقابة الاتحاد الوطني للشغل، الذراع النقابية للحزب، حيث انضم مسؤولان عن قطاع التعليم بالمركزية النقابية إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، خاصة وأنهما كانا مرشحين كمستشارين بالمجلس، باسم العدالة والتنمية.

الأستاذان المعروفان بمدينة المحمدية خاصة وسط النقابيين، نقلا أزمة سقوط “البيجيدي” من رئاسة المحمدية إلى الذراع النقابية، حيث أضحت النقابة تتهم “بالخيانة” في نظر أعضاء الحزب محليا بالمدينة، بعد تصويت أستاذين ونقابيين لصالح مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار التي فازت بالمنصب.

ومباشرة بعد إعلان النتائج وتصويت الأستاذين لصالح التجمع الوطني للأحرار، عقدت لقاءات عن بعد واتصالات هاتفية بين قادة المركزية النقابية، حيث ساد الخوف والرعب من انضمام هياكل النقابة ومنخرطيها بشكل جماعي إلى حزب الأحرار أو نقابة أخرى مقربة منه، خاصة وأن الذراع النقابية “للبيجيدي” تعيش مشاكل كبيرة بين منخرطيها بسبب قادة النقابة الذين يدعمون الحكومة الحالية، وقراراتها.

ويرتقب أن تحدث نتائج انتخابات رئاسة المجلس البلدي للمحمدية وفشل “البيجيدي” في الحفاظ على الرئاسة، زلزالا كبيرا داخل التنظيم السياسي الذي يعيش نكبات متواصلة، عجز بعدها عن الحفاظ على المكتسبات الانتخابية التي حصل عليها في السنوات المقبلة.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى