غير مصنف

لعنصر لشوف تيفي:الاتفاقيات الأخيرة تقوي نظرة الملك بتحويل الصحراء مركزالإفريقيا

صرح امحند لعنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية في اتصال هاتفي مع “شوف تيفي”، بأن الاتفاقيات الأخيرة الموقعة بين المغرب وأمريكا وإسرائيل، يجب وضعها في إطار السياق الذي عقب 10 دجنبر وهو الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على صحرائه، وإعادة العلاقات مع إسرائيل على ماكنت عليه سابقا.

وأضاف لعنصر بأن هذه الاتفاقيات في الإطار المذكور، “لايمكن إلا أن تكون، إيجابية ولايمكن القول مفرحة”، مضيفا بأن هناك مسائل تتعلق بالاستثمار، والنقل التكنولوجي “وهادشي مايمكنش يكون فيه إلامنفعة للمغرب”.

أما فيما يخص الاتفاقيات المعلنة الموجهة لإنعاش الاستثمار في المغرب وإفريقيا بمبلغ 3 مليار دولار، وكذا دعم المغرب لمبادرة “ازدهار إفريقيا”، أضاف لعنصر بأن “هذه الخطوة ستقوي نظرة الملك بأن الأقاليم الجنوبية يجب أن تكون الأرضية التي سيتم الانفتاح عبرها على دول إفريقيا جنوب الصحراء”.

واختتم لعنصر حديثه بالقول “أن إستثمار أمريكا في الأقاليم الصحراوية للمملكة، سيمنح المنطقة مفعولا جذابا لدول أخرى من أجل الاستثمار والتوجه نحو إفريقيا، وهو ما سيحول المغرب حقيقة لبوابة إفريقيا”.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى