غير مصنف

حضور السكال لاستقبال الوفد الإسرائيلي يميط اللثام عن الذباب الإلكتروني للبيجيدي

تفاجـأ قادة العدالة والتنمية، بالهجوم الشرس على عبد الصمد السكال القيادي في الحزب، بعد حضوره، بالمطار لاستقبال الوفد الإسرائيلي الذي وصل العاصمة الرباط، برئاسة جاريد كوشنير المستشار الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبمعاينة بسيطة على مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الخاصة على الواتساب، تنكشف حقيقة هذه التدوينات، حيث تعود أغلبها إلى أعضاء بشبيبة حزب العدالة والتنمية، والنشطاء المحسوبين عليه بمواقع التواصل الاجتماعي، والذين ينتقدون حضور السكال لحفل الاستقبال.

عبد الصمد السكال الذي يترأس جهة الرباط سلا القنيطرة، أضحى رمزا للتطبيع مع إسرائيل داخل التنظيم الإسلامي ذي المرجعية الإسلامية، حيث تمت مهاجمته بشكل غير مسبوق، بل اتهمه أعضاء بالحزب، بالتراجع عن المبادئ السابقة التي كان يروجها، إبان زمن المعارضة ودغدغة المشاعر للحصول على الأصوات.

وأفاد مصدر مطلع، بـأن قادة البيجيدي لم يتوقعوا أن يكون الهجوم على السكال من طرف أعضائه والذباب الإلكتروني المحسوب عليهم، حيث لجأ أعضاء من الحزب المقربون من القيادة الحالية والمستفيدون من وصولهم للسلطة إلى الصمت، فيما وجد الغاضبون بالحزب الفرصة مواتية، لانتقاد قراراتهم وخطواتهم الحالية.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى