القطاعاتالمغربشوف تيفيغسرائيل

إعلان ثلاثي مشترك بين المغرب وأمريكا وإسرائيل يتضمن أربعة عناصر

أكد ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون والمغاربة المقيمين بالخارج، بأن الزيارة التي يقوم بها الوفد الأمريكي الإسرائيلي هو حدث هام، وتنفيذ لعناصر المكالمة الهاتفية بين الملك محمد السادس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف بوريطة في ندوة صحفية قبل قليل، عن توقيع “إعلان ثلاثي مشترك بين المغرب وأمريكا وإسرائيل، وذلك بحضور الملك محمد السادس، مضيفا بأن المكالمة الهاتفية هي نتيجة عمل دام أكثر من سنة ونصف منذ زيارة جاريد كوشنر للمغرب في ماي 2018”.
وأوضح بوريطة بأن الإعلان الثلاثي المشترك الموقع بين المملكة المغربية والولايات المتحدة وإسرائيل، يؤكد على أربعة عناصر أساسية.

أولها حسب التصريح الصحفي لبوريطة، الترخيص للرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وإسرائيل، وثانيها الاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية الكاملة بين المسؤولين الإسرائيليين والمغاربة وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة، فيما العنصر الثالث هو تشجيع التعاون في الاقتصاد والتكنولوجيا والطيران المدني والتأشيرات والخدمات القنصلية والسياحة والماء والطاقة والأمن الغذائي وغيرها من القطاعات، وأخيرا إعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب.

وقال بوريطة عن ترحيب الدول الثلاث بالجهود المثمرة والريادة التي تتميز بها الولايات المتحدة الأمريكية، وتثمن اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء والذي بموجبه، “تجدد دعمها للحكم الذاتي باعتباره الحل الوحيد حول نزاع الصحراء”.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى