غير مصنف

أزمة السياحة تبقي دعم العاملين السنة المقبلة

أجمعت مختلف الفرق البرلمانية، بمجلس النواب، بأن قطاع السياحة، يعتبر أكبر المتضررين من أزمة جائحة كورونا، خاصة النقل الجوي والخدمات الفندقية، ناهيك عن الأشخاص والحرفيين الذي يعيشون على القطاع.

وحاصر النواب بأسئلتهم وانتقاداتهم بالجلسة العمومية التي تجري في هذه اللحظات، نادية فتاح علوي وزيرة السياحة والنقل الجوي والاقتصاد التضامني، حيث حذروا من الأثار الاقتصادية والاجتماعية، للأزمة التي يعيشها القطاع.

من جانبها، شددت الوزيرة، بأن الحكومة واعية بحجم التحديات والصعوبات بالقطاع السياحي الذي تأثر بشكل كبير، مؤكدة على دراسة مقترح تقديم الدعم للعاملين بالقطاع، خلال السنة المقبلة، مشيرة إلى القرار السابق للحكومة عبر تقديم الدعم للعاملين منذ سنة أبريل إلى غاية دجنبر الجاري.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى