الصحراءالكركراتالمحبسشوف تيفي

نصرة للقضية الوطنية…احتفالات حاشدة بالمحبس

تجاوبت ساكنة جهة كلميم واد نون مع الدعوات المتتالية، لتنظيم إحتفالات حاشدة بمنطقة المحبس، على الحدود الجنوبية الشرقية للمملكة مع جنوب الجارة الجزائر، بعد الانتصار الميداني والدبلوماسي للمغرب، الذي تجسد في الاعتراف التاريخي لأمريكا، بمغربية الصحراء المغربية.

وتوافدت حشود غفيرة منذ ساعات الصباح نحو مدينتي آسا والزاك، قبل التوجه مباشرة نحو منطقة المحبس، التي عاشت اليوم الأحد، حدثا تاريخيا، تقدمه منتخبو الجهة، وكذا أعيان قبائل “تكنة”، حيث توحد الجميع لرفع النشيد الوطني، واعلان الفرح والسرور بالتقدم الذي حققته المملكة في سبيل توحيد ترابها.

مصدر من عين المكان، اوضح بأن الحشود غفيرة، وتنتمي لمختلف مدن جهة كلميم واد نون، خاصة آسا والزاك، حيث تجاوز الحضور سقف الأعداد المحتملة، حيث تجاوبت الساكنة بعفوية مع المبادرة، خاصة وان المناطق المحادية للمحبس، آسا والزاك وتويزكي وصولا لطاطا، عانت في العقود الماضية من غزو الميليشيات المسلحة للبوليساريو.

وتتواصل الاحتفالات بالصحراء المغربية، سواء على الحدود الجنوبية الغربية بجوار المعبر الحدودي الكركرات، أو في الجنوب الشرقي على طول الحدود مع الجنوب الجزائري التابع لولاية تندوف، حيث عبرت القبائل وساكنة الأقاليم الجنوبية عن فرحها وسرورها للمستجدات الأخيرة التي شهدها ملف الصحراء المغربية.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى