غير مصنف

المجلس الوطني لحزب السبع يعقد اجتماعا طارئا بعد انزلاقات زيان

تداركا للزمن السياسي الضائع بسبب الأزمة السياسية والتنظيمية التي يعيشها الحزب المغربي الحر، بعد تسجيل عدد من الانزلاقات التي ارتكبها المنسق الوطني للحزب، محمد زيان، أعلن المجلس الوطني للحزب عن تنظيم اجتماع طارئ لأعضاء المجلس يوم السبت المقبل بمدينة الدارالبيضاء، مع احترام تام للتباعد الاجتماعي، والوقاية من عدوى كورونا لتدارس كافة المستجدات الطارئة.

وأعلن أعضاء المجلس الوطني في بلاغ توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه اليوم الأحد، رفضه التام لأي قرار انفرادي بطرد أي مناضل من صفوف الحزب دون سلوك المساطر الواجبة قانونا طبقا للقانون الأساسي للحزب كما هو مصادق عليه في مؤتمر الحزب لسنة 2017 بالرباط، مشيرا إلى أن المنسق الوطني للحزب تمادى في اتهام كل من خالفه الرأي بالخوف والعمالة لجهات أمنية، بل تعداه إلى اتخاذ قرار فردي بطرد قياديين بارزين داخل الحزب وادعاء وقوع اجتماع حضره أكثر من اثنى عشر عضوا وهو الأمر الذي لم يقع تماما، وهو ما يعتبر تطورا خطيرا في التعامل مع المناضلين وقمع الراي المخالف، كما يعتبر خروجا سافرا عن القانون الأساسي للحزب وميثاقه الوطني، وتعديا على اختصاصات حصرية للمجلس الوطني.

ودعا البلاغ أعضاء الحزب إلى مزيد من الهدوء والثبات وانتظار ما ستسفر عنه نتائج اجتماع المجلس الوطني، معربا عن “رفضه التام لأي تطاول أو إهانة على مؤسسة التنسيقية الوطنية مهما بلغ الاختلاف معها”.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى