الصفقاتالمغربالولايةشوف تيفيمبديع

الفقية بنصالح….تخوفات وتحذيرات تسبق صفقة قطاع النظافة

في ظل التراجعات التي تشهدها مدينة الفقية بنصالح منذ سنوات على جميع الأصعدة، علمت “شوف تيفي” عن قرب إعلان المجلس البلدي للمدينة، عن صفقة قطاع النظافة بالمدينة، التي لم تكن للصفقات السابقة أي أثر ميدانيا، بالمقارنة مع مدن ومناطق أخرى.

“الداخل للمدينة مفقود والخارج منها مولود”، بهذه العبارة لخص مصدر من المجلس البلدي للمدينة الحالة التي وصلت إليها، مؤكدا بأن قطاع النظافة الذي يتم تدبيره عبر التدبير المفوض ، وبأموال ضخمة، يعبر عنه الواقع المعاش، حيث تكفي معاينة بسيطة لبعض أحياء المدينة لتنكشف جميع الأسئلة المطروحة.

وقال المصدر ذاته، بأن المدينة تعاني بشكل كبير وفي صمت مطبق، مشيرا بأن جمبع الفعاليات بالمدينة، تنتظر وبفارغ الصبر، الإعلان عن فتح طلبات العروض بالنسبة لقطاع النظافة، حيث يجري مكتب للدراسات منذ مدة أبحاثه ودراساته حول الموضوع، قبل الإعلان بشكل رسمي عن الصفقة المرتقبة مطلع السنة المقبلة.

وشدد المصدر ذاته، بأن الولاية الإنتدابية الحالية للمجلس البلدي لمدينة الفقيه بنصالح، شهدت إخفاقات تظهر جليا على الواقع اليوم، مضيفا بأن المدينة تحتضر رغم إمكاناتها الكبيرة، مضيفا بأن تكرار نفس الصفقات السابقة فيما يخص قطاع النظافة، قد يفجر الأوضاع بالمدينة التي فشل مسؤولوها في خدمة الساكنة، رغم الميزانيات الضخمة المصروفة في السنوات الماضية.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى