غير مصنف

صفعة الاعتراف الأمريكي تحول نظرة الجزائر والبوليساريو نحو الاتحاد الإفريقي

تواصل الجزائر ضغوطاتها على بعض دول الاتحاد الإفريقي، بهدف عقد لقاء لمفوضية الأمن والسلم في الاتحاد الإفريقي، حول التطورات الأخيرة التي تعرفها قضية الصحراء المغربية.

الجزائري إسماعيل شرقي، مفوض الأمن والسلم في الاتحاد الإفريقي، يواصل خرجاته الإعلامية عبر القنوات الدولية، لتبرير دعوته لعقد اجتماع للمجلس، في أقرب الآجال، لتوريط الاتحاد الإفريقي في قضية الصحراء المغربية التي تبقى حصرا على مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة.

المسؤول الدبلوماسي الجزائري، وضع أمام أعينه هدف توريط الاتحاد الإفريقي في النزاع، بفعل الصفعة المؤثرة لاعتراف أمريكا بسيادة الصحراء المغربية، وكذا مراسلتها لمنظمة الأمم المتحدة، تؤكد بأن الصحراء مغربية وان مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

ووفق تصريحات المسؤول الجزائري على قناة فرانس 24، فمحاولته تهدف إلى إعداد تقرير عن منطقة الصحراء المغربية، لمناقشتها خلال القمة الإفريقية المرتقبة.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى