غير مصنف

جثة شاب ثلاثيني داخل شقة بمنطقة الفرح بأكادير تستنفر الأجهزة الأمنية

استنفرت جثة شاب ثلاثيني عثر عليها، قبل قليل من ليلة يومه الإثنين 14 دجنبر 2020، بشقة مفروشة بحي الفرح بمدينة أكادير مختلف السلطات المحلية وعناصر الأمن الذين فتحوا تحقيقا حول الواقعة لتحديد ظروف وملابسات الوفاة.

وكشف مصدر مطلع لقناة “شوف تيفي”، أن الهالك البالغ من العمر 36 سنة، كان يقطن داخل شقته بمفرده، قبل أن يختفي عن الأنظار لمدة 3 أيام.

وأشار ذات المصدر أن، الجثة عثر عليها بعدما حاول والده الاتصال به أكثر من مرة، غير أن عدم رده على الهاتف جعل الشكوك تساوره، ليبلغ عناصر الأمن الذين قدموا للشقة، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم اقتحامها، ليتم العثور عليه جثة هامدة داخل الشقة في ظروف غامضة.

ومن جانبها استنفرت جثة الهالك الذي يشتغل في محل لبيع إطارات السيارات، مختلف السلطات المحلية وعناصر الشرطة القضائية والعلمية بولاية أمن أكادير الذين حلوا بعين المكان وتمت معاينة الجثة قبل نقلها صوب مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي لتحديد سبب الوفاة الرئيسي فيما فتحت عناصر الشرطة تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات الواقعة بتعليمات من النيابة العامة المختصة باستئنافية أكادير.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى