الاتحادالحاكمالحزبالمجالسالنساءشوف تيفي

الابنة تعوض الأب….الاتحاد الاشتراكي يحافظ على رئاسة جماعة بإقليم شفشاون

كما كان منتظرا، أسدل الستار على الصراع الذي نشب في وقت سابق حول جماعة فيفي بإقليم شفشاون، بعد حصول رئيس الجماعة على منصب بمجلس جهة طنجة -تطوان-الحسيمة، عقب الهيكلة الجديدة التي عرفها منذ مغادرة الرئيس السابق إلياس العماري.

وتم انتخاب ابنة الرئيس لتعوض والدها كرئيسة للمجلس الجماعي فيفي، بعد حصول والدها المعروف بمركز فيفي وبإقليم شفشاون، على منصب النائب الثامن لرئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، ما دفعه لترك رئاسة الجماعة لابنته.

خطوة الرئيس السابق وابنته المنتميان للاتحاد الإشتراكي، جعلت العديد من الغاضبين بالمنطقة، خاصة منهم السياسيون، إلى التساؤل عن خطوة الرئيس الذي ترك المفاتيح لابنته، تزامنا وقرب الانتخابات المنتظرة.

ورغم النقاش الواسع الذي تركته خطوة حسم رئاسة جماعة فيفي، لكن الابنة المحظوظة، دخلت تاريخ إقليم شفشاون باعتبارها أول رئيسة منتخبة بالإقليم، الذي شهد منذ تأسيسه، فوز فقط الرجال بمنصب الرئاسة دون النساء رغم تواجدهم كمستشارات بجميع المجالس.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى