غير مصنف

بنعبد الله: هذا موقفنا من القاسم الانتخابي وتقاربنا مع البام

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله، إن حزبه لم يكن منخرطا في صف الأحزاب السياسية التي دافعت عن مقترح القاسم الانتخابي بالكيفية التي تقدم بها إدريس لشكر وأيدتها 4 مكونات حزبية داخل الأغلبية الحكومية، مؤكدا أن التقدميين مع احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المصوتين وليس المسجلين.
وأوضح بنعبد الله في برنامج “حديث مع الصحافة”، في سياق حديثه عن خلفيات تقارب حزبه مع “البام” أن الأمور تغيرت داخل حزب “الجرار” بعد وصول وهبي إلى الأمانة العامة وإقراره بكل أخطاء الحزب في المرحلة السابقة، مبرزا أن القيادة السابقة للحزب، وقصده القيادة التي ترأسها إلياس العماري، كانت مخطئة عندما أفرطت في تدخلها في الحياة السياسية وتوهمت بأنها تعمل بذلك، على إضعاف “البيجيدي” وتقوية الأحزاب الحداثية، “لكنها لم تكرس إلا العكس”، حيث أكد أن الحقيقة الملموسة اليوم على الأرض تظهر أن حزب العدالة والتنمية هو الأقوى في الساحة السياسية”، يقول بنعبد الله.
ومن جهة أخرى، عبر زعيم التقدميين عن مخاوفه من إمكانية تسبب التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للأزمة الوبائية ببلادنا، في تعميق إشكالية عزوف المغاربة عن التصويت في الانتخابات المقبلة، مبرزا أن ما يزيد من هذه المخاوف هو ضعف تواصل الحكومة مع الرأي العام الوطني إلى جانب عجزها عن سد الفراغات الموجودة في ساحة الفعل السياسي.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى