غير مصنف

الولايات المتحدة تقترب من بدء التلقيح ضد كورونا

تبدو الوكالة الأمريكية للأغذية والعقاقير (أف دي إيه) مستعدة للترخيص في الأيام المقبلة للقاح فايزر/بايونتيك ضد فيروس كورونا المستجد الذي يبدو فعالا من الجرعة الأولى بحسب بيانات جديدة، إلا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قلق من احتمال ألا تكون الكميات كافية في مطلع العام 2021.

ففي تقرير يقع في 53 صفحة نشر الثلاثاء قبل اجتماع حاسم للجنة الخبراء المستقلين التي تنصح الوكالة، قيم خبراء الوكالة البيانات الكاملة للتجربة السريرية التي أجراها المختبران في دول عدة وشملت 44 ألف مشارك حصل نصفهم على لقاح وهمي والنصف الآخر على اللقاح الفعلي.

وكانت الشركتان وفرتا فقط ملخصا عن النتائج حتى الآن. وأكد تقييم الوكالة الأميركية للعقاقير الفاعلية العالية جدا للقاح الذي يعطى على دفعتين يفصل بينهما ثلاثة أسابيع والتي تصل إلى 95 %.

ويعني ذلك أنه يخفض بنسبة 95 % احتمال الإصابة بمرض كوفيد-19 ولا سيما الأشكال الخطرة منه. وأكدت الوكالة هذه الفاعلية بغض النظر عن العمر والجنس والعرق أو وجود أمراض سابقة له.

وأظهر هذا التحليل عنصرا جديدا يتمثل في أن اللقاح فاعل جدا ليس فقط للحؤول دون الإصابة بأشكال خطرة من كوفيد-19 بعد جرعتين، بل أنه قادر على منع الإصابة منذ الجرعة الأولى ولدى من سبق أن أصيبوا بالفيروس “مع أن البيانات المتوافرة بشأن هذه النتائج لا تسمح بالتوصل إلى خلاصات نهائية”.

ورأى الخبراء أن ما من شيء في هذه البيانات يمنع حصول اللقاح على ترخيص قد يصدر قبل نهاية الأسبوع الحالي بعد اجتماع الوكالة الخميس، على أن يبدأ التوزيع بعد 24 ساعة على ذلك.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى