الاستطلاعالحكومةالفيروسالمطالبشوف تيفي

ضعف معطيات الحكومة يسرع لجان التحقيق والاستطلاع بالبرلمان

تعول مختلف الفرق البرلمانية بمجلس النواب، خاصة منها المنتمية للمعارضة، على اللجان البرلمانية المختصة بالتحقيق والاستطلاع، للكشف عن تناقضات الحكومة الحالية برئاسة سعد الدين العثماني، حيث لجأ البرلمانيون للخطوة، بفعل تضارب المعطيات التي يقدمها وزراء الحكومة مقارنة مع الواقع والميدان.

الشكوك حول المعطيات التي تقدمها الحكومة عبر قطاعاتها الوزارية، دفع مجلس النواب إلى التسريع بأشغال لجان التحقيق والاستطلاع، حيث يترقب الجميع النتائج التي ستسفر عنها ثلاث لجان للتحقيق والاستطلاع، أولها المهمة الاستطلاعية المؤقتة حول مقالع الرمال، فيما المهمة الثانية تهم الأطفال والنساء المغاربة المتواجدين في بؤر التوتر، خاصة العراق وسوريا، فيما المهمة الثالثة تتعلق بالصفقات التي أبرمتها وزارة الصحة خلال جائحة فيروس كورونا.

وأفاد مصدر برلماني، بأن المهمات الاستطلاعية البرلمانية المذكورة، بالإضافة إلى مهمات أخرى، ستحاول الفرق البرلمانية الانتهاء منها، قبل نهاية الولاية التشريعية والانتدابية الحالية، مضيفا بتعويل فئات عريضة من الشعب المغربي على المهمات الاستطلاعية، بعد تجاهل مطالبها من طرف الحكومة الحالية.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى