التعليمالتلاميذالجائحةالمملكةشوف تيفي

تحذيرات من التحصيل والمستوى المعرفي للتلاميذ بسبب كورونا

عاد نقاش التحصيل الدراسي والمعرفي للتلاميذ والطلبة المغاربة، بفعل التغيرات الجذرية التي فرضتها الجائحة، وعلى رأسها، وقف التعليم الحضوري لشهور، واللجوء للتعليم عن بعد الذي يبقى إجراء تم اللجوء إليه في وقت الشدة، رغم مزاياه التي تعد بمستقبل تعليمي زاهر.

مصدر من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، شدد بأن الجميع اليوم يعول على الأسر لدعم تمدرس أبنائهم من المنازل وعن بعد بسبب جائحة فيروس كوفيد 19، معترفا بوجود فرق شاسع بين التعليم الحضوري وعن بعد، هذا الأخير الذي يحتاج متابعة مكثفة وبنية تحتية وتكنولوجية بجميع ربوع المملكة.

وشدد المصدر ذاته، بوجود تخوفات معقولة حول التحصيل الدراسي والعلمي للتلاميذ والطلبة المغاربة، مضيفا بأن جائحة كورونا، سوف أكملت سنة على اجتياحها العالم وفرض تغييرات جذرية لم تكن في الحسبان، مشيرا بأن الوضع سيؤثر بشكل مباشر على التلاميذ، لوجود فرق شاسع بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد.

وأوضح المصدر ذاته، بأن المستقبل هو العمل عن بعد والتكوين عن بعد بفضل التطور التكنولوجي، لكن التغييرات المفاجئة ستؤثر على المستوى التعليمي والمعرفي للتلاميذ، وهذا ما سيظهر جليا في المستقبل القريب خلال مباريات التوظيف، حيث سيكتشف الجميع المستوى المعرفي للتلاميذ.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى