الجزائرالصحراء المغربيةالمرزوقيالمغربتونسشوف تيفي

المرزوقي: الجزائريون اتهموني بتلقّي الأموال من المغرب

المرزوقي: الجزائريون اتهموني بتلقّي الأموال من المغرب..مساكين لا زالوا يفكرون بعقلية الخمسينات

كشف الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي أن الجزائريين اتهموه بتلقي أموال من المغرب، بسبب مواقفه من قضية الصحراء المغربية، واعتباره الصحراويين “رهائن لخيار النظام الجزائري السياسي الخاطئ” ووصفه لمطلبهم بالانفصال عن المغرب وإنشاء بلد لهم بـ”الوهم الذي تم بيعه لهم”.

وقال المرزوقي، أول أمس السبت، في ندوة بجامعة الرباط المفتوحة: “لن أرد على من اتهمني بأنني أقبض المال من المغاربة”، مضيفا: “إنهم مساكين. لا يعرفون أن هناك من لا يباع ولا يشترى”.

وتابع الرئيس التونسي السابق: “منذ أسبوع، طلب مني الجزائريون أن أتحدث عن موضوع الحريات في الجزائر، ولسبب ما، تطرقنا إلى قضية الصحراء، وأعطيت ردي المعروف، فكانت المفاجأة أن ردود الأفعال كانت رهيبة، وهو ما أعطاني فكرة أن قضيتي اتحاد المغرب العربي والصحراء حساسة جدا”.

واسترسل المرزوقي: “أغلب ردود فعل المغاربيين كانت تسير في اتجاه الوحدة المغاربية، لكن في المقابل، كان رد الجزائريين عنيفا جدا، واتهموني بأنني قريب من المغاربة، وهذا صحيح، لكن الذي يجهله الجزائريون أن أعز الأصدقاء لي كان يوسف فتح الله، الذي قتل، وحزنت لذلك وأنا في السجن، وحين زرت الجزائر وأنا رئيس لتونس، كان أول طلب لي أن أزور قبره”.

وقال المرزوقي، أيضا، “اتهموني بالتطاول على الجزائر، وهنا أدركت حجم الهوة، التي حدثت في تونس، ولم تحدث في الجزائر. الجزائريون لا زالوا يفكرون بعقلية الخمسينات؛ أي أن من ينتقد من يحكم، فإنه يتطاول على الدولة، أتمنى أن يصلوا إلى ما وصلنا إليه من نضج”.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى