خارج الحدودهيسبريس

السلاوي يتوقع عودة الحياة الطبيعية في شهر أبريل‎

توقع الدكتور منصف السلاوي، كبير المستشارين في عملية “وارب سبيد” التي أطلقها البيت الأبيض لتطوير لقاح ضد كوفيد-19، الأحد، أن تعود الحياة إلى طبيعتها بالولايات المتحدة بحلول شهر أبريل أو ماي المقبلين، بعد أن يصبح لقاح فيروس كورونا متاحا على نطاق واسع.

وقال السلاوي، في برنامج “فايس ذو نيشن” الذي يبث على شبكة CBC، “أعتقد أنه يمكننا البدء في رؤية التأثير على الأشخاص الأكثر هشاشة على الأرجح خلال شهري يناير وفبراير؛ ولكن على أساس ديموغرافي، لكي تبدأ حياتنا في العودة إلى طبيعتها، نتحدث عن أبريل أو ماي”.

وأشار مسؤولو الصحة الأمريكيون إلى أن “الدفعات الأولى من اللقاح ستخصص للعاملين في الصحة في الصفوف الأمامية والفئات الأكثر عرضة لخطر الفيروس، مثل كبار السن والذين يعانون من ظروف صحية أساسية”.

وأضاف منصف السلاوي أنه “في انتظار ذلك، من الضروري أن يشعر الجميع بالراحة بأننا نرى نهاية النفق”، مشددا على ضرورة الاستمرار في ارتداء الكمامات، واحترام التباعد الجسدي، وغسل الأيدي، والاستمرار في اليقظة حتى تعميم اللقاح بحلول فصل الربيع.

وفي جوابه عن سؤال عما إذا كانت وكالة الأدوية الأمريكية ستصادق على لقاحات (فايزر) و(موديرنا) في إطار الترخيص باستخدام عاجل خلال الأسبوعين المقبلين، أكد السلاوي أنه “بناء على المعلومات التي لديّ، أتوقع أن تتخذ وكالة الأدوية قرارا إيجابيا؛ لكن، بالطبع، القرار يعود لهم”.

وأوضح المتحدث ذاته أن الوكالة مستقلة عن عملية “وارب سبيد”، وسوف تتخذ قرارها في ضوء المعطيات المتوافرة، مشيرا إلى أن عملية توزيع اللقاح ستبدأ بمجرد المصادقة عليه.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى