غير مصنف

الكركرات..برلمان أمريكا الوسطى يدعم جميع الإجراءات التي يقوم بها المغرب

أعرب برلمان أمريكا الوسطى عن دعمه لجميع الإجراءات التي يقوم بها المغرب لضمان حرية تنقل الأفراد والبضائع عبر معبر الكركرات الحدودي، الذي يربط بين المملكة وموريتانيا.

وقال البرلمان في بيان، يحمل توقيع رئيسته، فاني كارولينا ساليناس فيرنانديز، “نعرب عن تضامننا وانشغالنا بشأن حرية تنقل الأفراد والبضائع عبر معبر الكركرات الحدودي، وندعم جميع الإجراءات التي تقوم بها المملكة المغربية”، ودعا إلى العودة إلى وقف إطلاق النار في إشارة إلى إعلان جبهة “البوليساريو” عن خرقه.

وفي السياق ذاته، ذكرت بقرار مجلس الأمن الدولي الأخير رقم 2548، الذي دعا إلى “حل واقعي، وبراغماتي ودائم للنزاعات” وهو ما تجسده مبادرة الحكم الذاتي التي تقدمت بها المملكة لوضع حد للنزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية، مشيرة إلى أنها “تقيم بشكل إيجابي” هذا القرار.

وطالب برلمان أمريكا الوسطى، في هذا الصدد، بإيجاد حل “عادل ودائم” للنزاع المفتعل حول الوحدة الترابية للمملكة وفق “إعلان العيون”، الذي يدعو إلى “دعم مساعي إيجاد حل سلمي ونهائي ومتفاوض بشأنه لنزاع الصحراء في احترام لقرارات مجلس الأمن وللسيادة والوحدة الترابية للمملكة المغربية”.

ويعتبر برلمان أمريكا الوسطى، الذي تم إحداثه سنة 1991 ومقره العاصمة غواتيمالا، منتدى إقليميا يهدف إلى تعزيز الاندماج بين بلدان المنطقة. وتضم هذه الهيئة ستة بلدان أعضاء وهي السلفادور وغواتيمالا والهندوراس ونيكاراغوا وبنما وجمهورية الدومينيكان، فضلا عن عدد من الدول التي تتمتع بصفة عضو ملاحظ.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى