غير مصنف

ندوة تناقش شروط الترافع الطلابي عن مغربية الصحراء

قال محمد أوجار، وزير العدل السابق، إن الدفاع عن عدالة القضية الوطنية ومغربية الصحراء، مشروط بتأهيل الشباب علميا وأكاديميا وتاريخيا لفهم جذور هذا المشكل ومعرفة أطرافه الحقيقين.

أوجار الذي كان يتحدث في ملتقى الترافع الطلابي عن مغربية الصحراء، الذي ينظم من طرف منظمة الطلبة التجمعيين بمراكش، أضاف أن “على الجامعة الانفتاح أكثر على أمثال هذه المبادرات، وتكوين الطلبة لتمكينهم من مهارة التحليل وتقنيات الترافع العقلاني القائم على الحجة والبرهنة، وتشجيعهم على نشر مساهمات علمية بخصوص هذا الملف”.

وفي الجلسة الافتتاحية للملتقى التي انطلقت الجمعة، أكد عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار أن التزام الحزب بالدفاع عن مغربية الصحراء مسألة مبدئية وقناعة راسخة لها تاريخ، وهو ما عبرت عنه زيارة اللجنة التجمعية المكلفة بهذا الملف إلى المعبر الحدودي الكركرات.

مباركة بوعيدة، المنسقة الجهوية لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة كلميم واد نون، شددت من جهتها على أن مهمة شباب اليوم تتمثل في الترافع عن قضية الصحراء، والانخراط المكثف في الدفاع عن الوطن، ما يتطلب تكوين هذه الفئة لحمل رسالة الدفاع عن القضية الوطنية.

وذكّرت الوزيرة السابقة بفكرة تشكيل لجنة الدفاع عن مغربية الصحراء كخطوة استباقية قبل حادث الكركرات، كما تطرقت إلى الأكاذيب الإعلامية بخصوص أحداث المعبر الحدودي من جهات معادية للمغرب‎.

وثمن كل من أوجار وبوعيدة تدخل القوات المسلحة الملكية المغربية من أجل ضمان انسياب آمن لحركة المرور بالمعبر الحدودي الكركرات، الذي جرى مؤخرا بحضور ممثلي الأمم المتحدة، وفي احترام تام للقانون الدولي، ودون احتكاك مع قطاع الطرق المنتمين لجماعة مرتزقة البوليساريو، ودون إسالة قطرة دم.

ويشارك في الملتقى الذي ستستمر فعالياته 3 أيام، ويحضره مفكرون وأساتذة جامعيون وفاعلون سياسيون، أزيد من 50 طالبة وطالبا من مختلف أقاليم المملكة، لمناقشة 6 محاور، منها الشق التاريخي والتنموي والحقوقي والتواصلي.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى