غير مصنف

مئات الفلسطينيين يخرقون الإغلاق بسبب جنازة شاب

خرق مئات الفلسطينيين، السبت، قرار منع التجول المفروض لمكافحة فيروس كورونا المستجد للمشاركة في جنازة فتى قتل برصاص الجيش الاسرائيلي، الجمعة، خلال تظاهرات وقعت في قرية المغير شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

أطلق المشاركون في الجنازة الذين حمل عدد منهم صورا للفتى علي أيمن أبو عليا، هتافات مناهضة للاحتلال الإسرائيلي.

وشارك مئات في الجنازة التي جرت وسط مدينة رام الله رغم قرار السلطة الفلسطينية إغلاق الضفة الغربية يومي الجمعة والسبت.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت مساء الجمعة أن علي أيمن ابو عليا (13 عاما) توفي بعد وقت من إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية لوكالة فرانس برس أن الفتى علي أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي خلال تظاهرة في قرية المغير كان أهلها يحتجون على مصادرة أراض لهم من قبل مستوطنين.

غير أن الجيش الإسرائيلي قال إن “مثيري شغب” حاولوا إغلاق طريق حدودية، “والقوات الأمنية منعتهم من قطع الطريق وردت بوسائل مكافحة الشغب”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى