خارج الحدودهيسبريس

برنامج “الحالمين” يصيب ترامب بنكسة قانونية جديدة

أمر قاض فدرالي أميركي، أمس الجمعة، إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بأن تُعيد بالكامل العمل ببرنامج “الحالمين” المخصص لحماية الشبان الذين وصلوا بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة عندما كانوا أطفالًا، والذي كان أطلقه الرئيس الأسبق باراك أوباما وحاول ترامب إنهاءه منذ 2017.

وطالب القاضي نيكولاس غاروفيس، من محكمة بروكلين في نيويورك، السلطات الأميركية بالسماح للمهاجرين المعنيّين بأن يتسجّلوا في هذا البرنامج، مُعارضًا بذلك حُكمًا يجعل البرنامج مقتصرًا على المستفيدين الذين كانوا قد تسجّلوا في السابق.

وبحسب “مركز التقدّم الأميركي” للأبحاث الذي يُدافع عن البرنامج، فإنّ هناك نحو 300 ألف شخص إضافي يُمكن أن يستفيدوا من البرنامج.

وهذه أحدث نكسة يُمنى بها ترامب في إطار ملفّ “الحالمين”.

وكانت المحكمة العليا للولايات المتحدة قد منعت ترامب في يونيو من إنهاء برنامج “الحالمين”، معتبرةً قراره “تعسّفيا” و”اعتباطيا”.

و”الحالمون” تسمية تُطلق على المهاجرين دون الثلاثين عامًا الذين وصلوا الولايات المتحدة في طفولتهم بطريقة غير نظامية، ومنِحوا أرقام ضمان اجتماعي ضرورية للحصول على عمل أو رخصة القيادة أو الدراسة في الولايات المتحدة.

ومنذ انتخاب ترامب، عاش “الحالمون” حالة من اللايقين، خصوصا أن الرئيس الجمهوري جعل من مكافحة الهجرة غير النظامية إحدى ركائز سياسته.

من جهته، وعد الرئيس المنتخب جو بايدن بإعادة العمل بهذا البرنامج بمجرد توليه منصبه في 20 يناير.

ويستفيد من البرنامج حوالي 700 ألف شخص يتحدّر معظمهم من أميركا اللاتينية.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى