الأمراضالحكومةالعائلاتالمستشفىشوف تيفيطنجة

طنجة : الارتفاع المهول لعدد الموتى بمستشفى “دوق دو طوفار” يصل إلى الحكومة

وسط ترقب للفاعلين الصحيين بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وصلت قضية الارتفاع المهول في عدد الوفيات بمستشفى “دوق دو طوفار” إلى الحكومة، في شخص وزير الصحة خالد أيت طالب، حيث ينتظر الجميع قرارات الوزارة فيما يخص المستشفى والمنظومة الصحية بجهة الشمال.

وتزامنا مع الترقب، أفاد سؤال كتابي لأحد البرلمانيين أرسله لوزير الصحة، فإن العديد من عائلات الأشخاص المصابين بداء كوفيد-19 بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، يشتكون من الارتفاع المهول لعدد الموتى بالمستشفى دوق دو طوفار.

وحسب السؤال ذاته والذي تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منه، بأن ” آخر الشكاوى ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، حول انفجار خزان الأوكسجين نتج عنه 9 حالات في نفس اليوم، فيما ترجع عائلات المرضى، الواقعة إلى غياب العناية والإهمال الكبير وغياب التواصل معهم بشأن مرضاهم”.

وحسب المصدر ذاته، فالعائلات تشتكي كذلك “عدم مراعاة تناول أدوية الأمراض المزمنة كالأنسولين بالنسبة لأمراض السكري”، حيث تساءل النائب عن حقيقة هذا الإهمال وعدم العناية اللازمة بأجنحة كورونا بالمستشفى المذكور، وكذا عن الأسباب الحقيقية للعديد من الوفيات بهذه الأجنحة.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى