غير مصنف

“الإيداع والتدبير للاحتياط” يطلقُ خمسة حلول رقمية لتجويد الخدمات

بُغية تقريب المواطنين من خدماتهِ وتوفير المعلومة للزّبناء والشّركاء، أطلقَ قطب الاحتياط التّابع لصندوق الإيداع والتّدبير منصّة رقمية “متطوّرة” هي الأولى من نوعها، تضمّ تطبيقات ذكيّة ومبتكرة مخصّصة لفائدة المستفيدين من أنظمـــة التقاعد وصناديق التضامن.

ويأتي إعلان عن هذه التّطبيقات الرّقمية بعد نجاحِ البرنامج الوطني الأوّل للابتكار والإبداع الرّقمي، الذي أقيم العام الماضي، والذي أسفر عن صياغة واعتماد خمســـة حلـــول تفاعليـــة، مدعمة بمســـاعد رقمي، وفرت تجربـــة زبون ملائمة سلسلـــة وفوريـــة، تستجيب لانتظـــارات المواطنين. وتشكل هذه التطبيقات أول باقـــة رقمية مبتكرة.

وفي هذا الصّدد، قال محمد علي بنسودة، مدير صندوق الإيداع والتّدبير للاحتياط، في كلمة له خلال ندوة تقديم هذه المنصات الرّقمية، إنّ “صندوق الإيداع والتدبير يسهر من خلال قطب الاحتياط التابع له على التدبير الإداري والتقني والمالي لكل من المؤسستين: الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد”.

وأضاف المسؤول ذاته أنّ “هذا الصّندوق يقوم بتدبير 148 مليار درهم المتعلقة بأكثر من 20 نظام تقاعد وصندوق احتياط تتسم بتنوع كبير من حيث الفئات المستهدفة ونوعية الخدمات”.

وتابع المدير ذاته بأنّه “من أجل القيام بهذه المهمة على أحســـن وجه، يعتمد صنـــدوق الإيداع والتدبير للاحتياط على بنيــة تدبير تنظيمية حديثة وعلى منظومة معلوماتية مرنة، وكذا على موارد بشرية مؤهلة وآليات حكامة جيدة لخدمة أكثر من مليون مواطن”.

وفي تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أورد بنسودة أنّ “صندوق الاحتياط يعتمد على استراتيجية رقمية مندمجة ومتكاملة من أجل تمكين المستفيدين والزّبناء من الاستفادة من خدماته المتنوعة دون الحاجة للانتقال إلى المصالح الإدارية، يكفي التوفّر على هاتف ذكي للولوج إلى كل المعلومات”.

ويلتزم صنـــدوق الإيداع والتدبير للاحتياط، الذي يحظى بالطابع “المـــوثوق به”، بتطوير مسار الزبون، وذلك عبر الرفع التدريجي من مستوى منصته الرقمية التي تعتبر اليوم رافعة أساسية لجودة الخدمات، موفرا بذلـــك لمنخرطي ومتقاعـــدي أنظمة التقاعـــد، وأيضا للمستفيدين من الصناديـــق التضامنية، قدرة كبيرة على التبادل والتفاعل والإلمام بتدفقات المعلومات وتتبعها.

واستعرضَ مسؤولون تابعون لصندوق الإيداع والتّدبير مميّزات هذه التّطبيقات الرّقمية، حيث يتعلّق الأمر أولاً، بتطبيق “htiyati-e Sarout”، الذي يمكن المستفيدين من معاشات الصندوق الجماعي لمنح رواتب التقاعد والنظام التكميلي للتقاعد والمستفيدين من إيرادات صناديق التضامن (حوادث الشغل/أمراض مهنية، حوادث الســـير، والزيادات في إيرادات صناديق العمل، إضافة إلى دعم الأرامل…).

وتتم هذه العملية عبر إجراء مسح بسيط لرمز الاستجابة السريعة (code QR) للاستفسار الفوري حول مآل معالجة ملفاتهم، وتتبع وضعية أدائهم والتواصل مع صنــــــدوق الإيداع والتدبير للاحتياط بالعربيـــة والفرنســـية والدارجة عبر الرسائل النصية أو السمعية أو بتصوير الوثائق.

أما التطبيق الثاني “htiyati-e Chat”، موجه إلى جميع مســـتعملي التطبيقات الذكية (CNRA SMART) و(RCAR SMART) (مستفيدين، منخرطين ومتقاعدين)، ويتيح للمستخدم إمكانية طرح جميع الأسئلة، والتوصل الفوري بالإجابات عن طلبات الاستفسار بالدارجة المغربية، وذلك عبر مجيب آلي “للدردشـــة”.

وبخصوص التطبيق “htiyati-e Whatsapp”، فهو عبارة عن أداة رقمية تحاورية توفر مسـاعدة مجانية وفورية للمستفيدين (النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، النظام التكميلي للتقاعد، إيرادات حوادث الشغل وحوادث الســير ودعم الأرامل وصنـــدوق التكافل العائلي) عبـــر تمكينهم من تتبع ملفاتهم باستعمال تطبيق “واتساب”.

إضافــة إلى هـــذه الأدوات، ســـيتم كذلك إطلاق خدمة المســـاعد الآلي للدردشـــة الصوتيــة “htiyati-e-Allo”، الـــذي يهـدف إلـى بـــث وجمع المعلومات على نطاق واســـع عبر المكالمات الهاتفية الآلية والشـــخصية والتفاعلية في آن واحد لمجموع المنظومة البيئية لصندوق الإيداع والتدبير للاحتياط: شـــركاء وزبناء وجميع الأطراف المعنية. وسيتم بث إشعارات صوتية، بتناســـق مع النظام المعلوماتي لصندوق الإيداع والتدبير للاحتياط.

وسينضاف قريبا إلى هذه الباقة، قبل نهاية دجنبر، تطبيق “htiyati-e Selfie”، وهـــي أداة رقميـة مدمجـــة فـــي التطبيقـــات الذكيـــة (CNRA SMART) و(RCAR SMART) تتيـــح التعرف علـــى ملامح وجه المستفيدين وإمكانية الإدلاء بشواهد الحياة عبر تفعيل الخدمة وأخذ صورة شخصية في احترام للمعايير المحددة من طرف السلطات المختصة.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى