الرئيسية / أخبار وطنية / نقابي يوضح أسباب تأخر افتتاح المستشفى الجامعي بطنجة
https://almaghrebpress.com/wp-content/uploads/2022/04/320X320-min.jpg

نقابي يوضح أسباب تأخر افتتاح المستشفى الجامعي بطنجة

جريدة المغرب بريس أخبار وطنية

استنكرت مصادر نقابية استمرار إغلاق العديد من المستشفيات والمراكز الصحية على صعيد مجموعة من المدن المغربية، رغم تجهيزها بالمعدات والآليات اللازمة، مما يفوت على المواطنين فرصة الإستفادة من الخدمات الصحية، متسائلة عن توقيت افتتاح هذه المؤسسات.

وفي هذا السياق، كشف عز الدين فيلالي بابة، الكاتب الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، العضو في المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الصحة، المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل، لموقع  ، أن هناك عشرات المؤسسات الصحية في كل إقليم وكل جهة كان يرتقب فتحها في وجه المواطنين سنة 2018 ومازالت لحد الآن تنتظر الإفتتاح.

وصرح المصدر ذاته، أن وزارة الصحة، لا زالت تستمر في صرف أموال باهظة لبناء مؤسسات ومستشفيات يجري إغلاقها مباشرة بعد عملية التدشين الرسمي ، دون توفير شروط استمرار عمل هذه المؤسسات فيما يخص الجانب المتعلق بتوفير الممرضين والأطباء .

وضرب فيلالي مثالا على ذلك، بالمستشفى الجامعي بطنجة، الذي يقول ” يعد أحسن هدية تم تقديمها لأهل المدينة وباقي ساكنة أقاليم جهة الشمال، لكنه وإلى يومنا هذا لم يتم افتتاحه بسبب النقص الحاد في الأطباء والممرضين”.

فالمستشفى الجامعي بطنجة، يضيف المتحدث، بناية قائمة الذات تم تجهيزها بالمعدات وصرفت عليها أموال ضخمة وهي الآن تتقادم وتتآكل، مشيرا أن جائحة كورونا أثبتت مدى حاجة الجهة لهذه المؤسسة ، في ظل النقص الذي تعانيه في البنى التحتية الصحية.

وأوضح أن المركب الاستشفائي الجامعي لطنجة، انطلقت أشغال بنائه سنة 2015، وكان عليه أن يكون جاهزا في شهر شتنبر 2019، بعدما كان يعول عليه المواطنين وأطر الصحة في تطوير البنيات الاستشفائية على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، وتعزيز الخدمات الصحية وتقريبها من مواطني الجهة، إلا أن تأخر أشغال إنجازه حال دون احترام الموعد المحدد.

وربط المتحدث استمرار إغلاق هذه المستشفيات على الصعيد الوطني بالنقص المهول في الموارد البشرية مطالبا بتعزيز الموارد البشرية الصحية، كأولوية ضمن مخططات الوزارة الوصية على القطاع.

يشار أن وزير الصحة والحماية الاجتماعية، البروفيسور خالد ايت طالب، واصل مؤخرا جولاته بعدد من الأقاليم والجهات لإعطاء انطلاقة خدمات عدد من المؤسسات الصحية، سواء بالمدارات الحضرية أو بالعالم القروي، من أجل تجويد العرض الصحي وتحسين الخدمات الصحية العلاجية والاستشفائية وتقريبها من الساكنة.

جريدة المغرب بريس - Almaghreb Press

شاهد أيضاً

ميارة : المغرب عازم على استكمال بناء مسار الشراكة التي تجمعه بالاتحاد الأوروبي

قال رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، اليوم الخميس ببروكسيل، إن المملكة المغربية عازمة على استكمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.