الرئيسية / أخبار وطنية / شراكة مغربية أمريكية لتطوير الصناعات العسكرية
https://almaghrebpress.com/wp-content/uploads/2022/04/320X320-min.jpg
شراكة مغربية أمريكية لتطوير الصناعات العسكرية

شراكة مغربية أمريكية لتطوير الصناعات العسكرية

جريدة المغرب بريس أخبار وطنية

وقعت إدارة الدفاع الوطني وشركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، اتفاقا عسكريا، يهدف لبناء وحدة صناعية جديدة بضواحي قاعدة بنسليمان الجوية، على مساحة 15 ألف متر مربع، ستخصص لعمليات صيانة وتطوير طائرات القوات المسلحة الملكية.

وستقوم الوحدة الصناعية التي تديرها شركة “سابينا”، بصيانة وتحديث وإصلاح مقاتلات “إف-16” وC-130” التابعة لسلاح القوات الجوية الملكية، مما سيُساهم في تطوير النشاط الصناعي العسكري والدفاعي للقوات المسلحة الملكية.

وتعليقا على ذلك، قال محمد شقير، الخبير العسكري ، إن الاتفاق يندرج في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، الذي يهم التعاون في المجال العسكري، ويقوم على تعاون البلدين من خلال خلق شراكة عسكرية بين البلدين، خصوصا أن المغرب يعمل على خلق صناعة عسكرية”.

وأضاف الخبير العسكري، أنه “من هنا يفسر أن المغرب سبق وأن وضع ترسانة قانونية في هذا الإطار وصادق على مجموعة من المراسيم التي تتضمن تشجيع الاستثمار في المجال العسكري سواء من طرف الدولة، أو من القطاع الخاص”.

وأوضح شقير، أن “المغرب يمتلك الآن أرضية صناعية ميدانية، خاصة في محطات الطائرات المدنية، وقطاع المحركات في مصنع النواصر، بالتالي هذه الأرضية كلها، تجعل المغرب يوقع هذا الاتفاق خاصة بأنه وقع صفقة مع الولايات المتحدة الأمريكية لاقتناء طائرات إف 16 المتطورة، وبالتالي هذ الاقتناء يتطلب صيانة وتداريب، ومن هنا يأتي خلق المصنع، ومدينة ابن سليمان، تتوفر على مطار وهذا سيمكن من زيادة يسهل عملية فتح هذه المنشأة العسكرية”.

واعتبر الخبير العسكري، أن “المغرب سيحصل على النسخة الأخيرة من طائرات إف 16، وهذه النسخة تتميز بتكنولوجيا عالية وقدرات هائلة من الجانب القتالي، تتطلب صيانة ومتابعة، وبالتالي المغرب، واجبه أن يقوم بهذه العملية، ويقوم بهذا الاتفاق في إطار الشراكة العسكرية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية..

وأشار شقير، إلى أن استراتجية المغرب هو خلق صناعة عسكرية، مسألة هل سيبدأ صناعة طائرات أم لا؟ ربما في المدى البعيد، لكنه يركز حاليا بالأساس على صنع طائرات الدرون، بالنظر إلى الاتفاق الموقع بين الرباط وتل أبيب للاستفادة من التكنولوجيات الإسرائيلية”.

وكانت دانيا ترينت، نائبة رئيس شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، أوضحت أن “المغرب سيحصل على أفضل المرافق الصناعية والمعدات العسكرية المتطورة، مع ضمان التدريبات المتواصلة لتلبية احتياجات سلاح الجو المغربي”.

وبحسب طلب كان المغرب قد تقدم به سابقا، فإنه من المرتقب أن تحصل القوات الملكية الجوية على 25 طائرة من طراز “F-16 VIPER”الأمريكية، وهي طائرات من صنع شركة “لوكهيد مارتن” الرائدة في صناعة المقاتلات.

وتجدر الإشارة إلى أن الطائرات الأمريكية التي يرتقب المغرب التوصل بها، تبلغ قيمتها أربعة مليارات دولار، وذلك بعد موافقة وزارة الخارجية الأمريكية على صفقة هذه الطائرات ومعدات أخرى خلال عام 2019.

جريدة المغرب بريس - Almaghreb Press

شاهد أيضاً

كل ما تريد معرفته عن فيروس "جدري القرود"

كل ما تريد معرفته عن فيروس “جدري القرود”

يعتبر جدري القرود مرض فيروسي حيواني المنشأ، يظهر بشكل رئيسي في المناطق النائية وسط وغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.